Accessibility links

logo-print

13 قتيلاً في اطلاق نار في واشنطن والشرطة تحدد هوية الجاني


إخلاء مبنى في منطقة اطلاق النار في واشنطن

إخلاء مبنى في منطقة اطلاق النار في واشنطن

قتل 13 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 12 آخرين في هجوم شنه مسلح واحد على الأقل داخل أحد المباني التابعة للبحرية الأميركية في العاصمة واشنطن، كما أعلن عمدة المدينة فنسنت غراي.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مديرة شرطة مدينة واشنطن كاثي لانيير قولها إن السلطات تمكنت من التعرف على هوية مطلق النار، ويتعلق الأمر بشاب في الثلاثينات من ولاية تكساس يدعى أرون ألكسيس.

وقالت إن ألكسيس قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة مؤكدة أن "حصيلة الضحايا كانت سترتفع إذا لم يتم قتله".

ووصف الرئيس باراك أوباما الحادث بأنه إطلاق "نار عشوائي آخر، وعمل جبان".
وقال مصدر في الحكومة الفيدرالية لوكالة أسوشيتد برس إن مطلق النار الذي قتل كان موظفا مدنيا في البحرية "تغير وضعه الوظيفي في وقت سابق من هذا العام".

وأضاف المصدر أن دافع الهجوم ليس بالضرورة على علاقة بوظيفة مطلق النار، وأن السلطات تدرس جميع الاحتمالات، ومنها الدافع الإرهابي.
وكانت السلطات قد قررت تجميد حركة الإقلاع في مطار ريغان بشكل مؤقت كما تم إغلاق مدرستين مجاورتين للمبنى.

استنفار قرب البيت الأبيض

وفي وقت لاحق أغلقت سلطات العاصمة الطرق المؤدية إلى البيت الأبيض بعد أن أشعل رجل مفرقعات خارج المبنى بعد ساعات على عملية إطلاق النار في المبنى التابع للبحرية الأميركية.

وأكد ادوين دونوفان، المتحدث باسم "جهاز الأمن السري" المسؤول عن أمن الرئيس الأميركي أن الأمر يتعلق بمفرقعات وليس بعيارات نارية كما تحدثت بعض الأنباء في وقت سابق.

وحسب شهود عيان، فإن عناصر من جهاز الأمن السري طرحوا الرجل أرضا بعد الحادث.


قتلى في إطلاق نار بمقر البحرية الأميركية في واشنطن (آخر تحديث 16:54 ت. غ)

أعلنت شرطة واشنطن العاصمة أن شرطيا وأحد مطلقي النار و"عددا من الضحايا" قتلوا الأثنين خلال إطلاق نار في مجمع عسكري في واشنطن يقع فيه مقر البحرية الأميركية.
وقالت مديرة الشرطة كاثي لانيير في مؤتمر صحفي إن الشرطة تبحث عن مطلقي نار آخرين ما زالا طليقين، لكنها شددت على أن صلة هذين الشخصين بإطلاق النار غير مؤكدة.
وقال عمدة مدينة واشنطن فنسنت غراي، من جانبه، إن أربعة جرحى نقلوا إلى المستشفيات، مشيرا إلى أن الحادث "حدث منفرد" لا علاقة له بأي أحداث أخرى.
وقالت الشرطة إن مطلقي النار كانوا يرتدون زي الجيش الأميركي، لكنهم ليس جنودا.
قتلى وجرحى في إطلاق نار داخل مقر البحرية الأميركية في واشنطن (آخر تحديث 15:55 بتوقيت غرينتش)

أدى إطلاق النار، الذي وقع في المجمع العسكري في العاصمة واشنطن، إلى مقتل عدة أشخاص وإصابة آخرين بجروح. وقالت السلطات إنها تمكنت من قتل منفذ الهجوم بعد أن تحصن لساعات في أحد المباني.

وأكدت قيادة البحرية في تغريدة على تويتر وقوع عدد من القتلى الجرحى دون الإشارة إلى عددهم:


ومن جانبها، أفادت وسائل إعلام محلية بمقتل أربعة أشخاص في الهجوم وإصابة ثمانية آخرين بجروح.

وأظهرت صورة على توبتر أحد ضحايا الهجوم:


هذا، وأعلنت سلطات الطيران في مطار رونالد ريغن في واشنطن، تعليق حركة الملاحة الجوية بسبب الحادث. كما أمنت السلطات مدارس العاصمة تحسبا لأي طارئ.

جرحى في إطلاق نار في واشنطن (14:15 بتوقيت غرينتش)

أطلق مسلح النار بشكل عشوائي داخل مجمع عسكري ضخم يطلق عليه Navy Yard يضم مقر سلاح البحرية الأميركية في العاصمة واشنطن صباح الاثنين.

وقالت قيادة البحرية الأميركية على تويتر إن الحادث أدى إلى إصابة عدة أشخاص بجروح في المنشأة الخاضعة لحراسة مشددة، والتي يعمل بها نحو 3000 شخص.

غير أن مراسل "قناة الحرة" في واشنطن أفاد نقلا عن مصادر في الشرطة، بمقتل ضابط وإصابة أربعة بجروح جراء إطلاق النار.

وقالت البحرية الأميركية إنها تلاحق الفاعل، الذي يعتقد أنه يتحصن داخل مبنى يضم قيادة الأنظمة البحرية.

ودعت السلطات المواطنين إلى التحصن في مواقعهم حتى انتهاء الأمر.

وأظهرت صور بثتها محطات التلفزيون المحلية سيارات الإسعاف والحريق في المنطقة، مع انتشار كثيف لقوات الأمن. وهذه صورة التقطها أحد مستخدمي تويتر يقول فيها إن السلطات أغلقت المداخل إلى المنطقة:
XS
SM
MD
LG