Accessibility links

الأردن ولبنان يخشيان تدفق اللاجئين وإسرائيل تستبعد ردا سوريا


استيعاب اللاجئين السوريين مهمة ثقيلة تخشاها دول الجوار

استيعاب اللاجئين السوريين مهمة ثقيلة تخشاها دول الجوار

في ظل حالة الترقب لضربة غربية لنظام الأسد، يرى محللون في المنطقة أن أي عملية عسكرية ستؤثر على كل الدول المجاورة لسورية.
ففي الأردن قال المحلل السياسي عريب الرنتاوي إن جملة من التحديات ستلحق بالأردن في حال وقوع هذه الضربة، لا سيما الأمنية منها إذا انتشرت التنظيمات الأصولية في المناطق الحدودية.



أما في لبنان، فيرى الصحافي والمحلل السياسي جورج علم أن الوضع سيكون أكثر تعقيدا خاصة إذا ما سدّد حزب الله ضربة على إسرائيل، ناهيك عن الآثار الاجتماعية والاقتصادية لتدفق المزيد من اللاجئين السوريين.


لكن المحلل السياسي الإسرائيلي إيلي نيسان يرى أن المنطقة ستشتعل إذا ما ردت سوريا على استهدافها.


وعن مدى تأثر المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بتطورات الأزمة السورية يرى أستاذ العلوم السياسية في جامعة بيرزيت باسم الزبيدي أن أي ضربة لسوريا أو لأي بلد عربي ستنعكس سلبا على القضة الفلسطينية.

XS
SM
MD
LG