Accessibility links

logo-print

إدانات واسعة في إسرائيل لـ'قتلة' الفتى أبو خضير


تشييع الطفل الفلسطيني أبو خضيرة

تشييع الطفل الفلسطيني أبو خضيرة

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ألقت القبض على ستة من اليهود المتطرفين، وأدانتهم باختطاف الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير، وقتله.

وذكر بيان صادر عن الشرطة أن من بين المعتقلين حاخام، وهم جميعا ينتمون إلى جماعة من اليهود المتشددين.

وفي اتصال تعزية، قال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس لوالد الطفل "أعلم ما تمر به أنت وعائلتك، أشعر بالخجل تجاه ما حدث، وأشارككم أحزانكم".

وأضاف "الشيء الوحيد المتبقي لنا لنفعله هو ضمان عدم وجود مزيد من الأطفال القتلى، لا مزيد من دموع تذرفها الأمهات".

نص التصريح بالإنكليزية والعبرية.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بيانا الاثنين، عبر فيه عن تعازيه، معبرا عن "غضبه" مما أسماه "الجريمة الشنيعة".

من ناحية أخرى، طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأمم المتحدة بـ"تكليف لجنة تحقيق دولية" في "الانتهاكات بما فيها حرق الفتى محمد أبو خضير حياً".

ونقل موقع يديعوت أحرونوت وموقع صحيفة هآرتس الإسرائيلية، أن ثلاثة من المعتقلين قد اعترفوا بإقدامهم على خطف الفتى وإحراقه.

ومثل المشتبه بهم الستة الأحد أمام محكمة في بتاح تكفا في شمال شرق تل أبيب وأوضح محاميهم أنه تم تمديد اعتقال خمسة منهم لثمانية أيام، وخمسة أيام للسادس.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية أن "قتلة الفتى محمد أبو خضير"، مثلوا صباح الاثنين جريمة القتل أمام كاميرات الشرطة الإسرائيلية.

وقال أحد القتلة إنهم بحثوا عن عربي لخطفه وقتله.

المصدر: وكالات/ صحيفة هآرتس/ موقع الرئاسة الإسرائيلية

XS
SM
MD
LG