Accessibility links

logo-print

نتانياهو لكي مون: لن نغير الوضع القائم في المسجد الأقصى


نتانياهو متحدثا في ذكرى يوم المحرقة النازية

نتانياهو متحدثا في ذكرى يوم المحرقة النازية

قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس تطمينات للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأن إسرائيل لا تنوي تغيير الوضع القائم في القدس، مؤكدا حرص حكومته "الصارم" على عدم المساس بوضع المسجد الأقصى.

وأبدى الفلسطينيون خشيتهم من إقدام الحكومة الإسرائيلية على تقسيم المسجد الأقصى زمانيا أو مكانيا كما فعلت في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل. إلا أن بيانا لمكتب نتانياهو أكد أن الحكومة تتصدى لأعمال العنف التي يشهدها محيط المسجد الأقصى وساحاته فقط.

وشهد محيط المسجد مواجهات عنيفة استمرت ثلاثة أيام بين أفراد الشرطة الإسرائيلية وشبان فلسطينيين محتجين على اقتحام المستوطنين باحات المسجد لإحياء مناسبة رأس السنة العبرية.

توجيهات إلى القضاة الاسرائيليين

وضمن إجراءاتها الأمنية، قالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إنه لن يسمح إلا للرجال الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما بدخول المسجد الأقصى لصلاة الجمعة وأنه سيتم نشر تعزيزات أمنية في المدينة.

من جهة أخرى أبدت وزيرة العدل الإسرائيلية أييلت شاكيد استعدادها لمناقشة المقترح الذي قدمه وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان بعدم ترقية القضاة الذين لا يصدرون أحكاما مشددة على راشقي الحجارة من الفلسطينيين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG