Accessibility links

logo-print

نتانياهو يجتمع بالجندي الإسرائيلي من أصل إثيوبي باكادا


صورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تجمعه بالجندي داماس باكادا ( من صفحة رئيس الوزراء على تويتر)

صورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تجمعه بالجندي داماس باكادا ( من صفحة رئيس الوزراء على تويتر)

اجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين بالجندي الإسرائيلي من أصل إثيوبي داماس باكادا، الذي أدت ظروف إيقافه إلى إثارة موجة من الاحتجاجات واتهامات للشرطة بممارسة العنصرية.

وجاء الاجتماع بعد يوم من تظاهرة حاشدة شارك فيها الآلاف وأعقبتها اشتباكات بين متظاهرين من أصول إثيوبية والشرطة أسفرت عن إصابة حوالي 60 شخصا بجروح وايقاف 40 آخرين.

وأشاد نتانياهو بدعوة باكادا إلى وقف العنف وأكد له أن التمييز العنصري لا يمكن التساهل معه في المجتمع الإسرائيلي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن التوبيخ أو العنصرية أو احتقار الآخرين أمور لا يمكن قبولها، مؤكد أن الشرطة ستفعل كل ما هو ضروري لإصلاح الموقف.

ونشر نتانياهو على صفحته على موقع تويتر صورة تجمعه الجندي وكتب معلقا"لقد صدمتني الصور ولا يمكن قبول ذلك ، هناك أشياء سنغيرها".

وجاء في بيان صادر عن مكتبه تكليفه لجنة وزارية لمعالجة مشاكل الاندماج التي يعاني منها هؤلاء خاصة في مجالات التعليم والإسكان والعمل.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال رئيس لجنة المتابعة العليا لمكافحة العنف ورئيس الحزب الديمقراطي العربي طلب الصانع إن الحكومة الإسرائيلية تحتاج إلى معالجة المشكلة من جذورها:

وأوضح الصانع أن الاحتقان القائم داخل الجالية الإسرائيلية الإثيوبية ليس وليد الساعة وإنما ناجم عن تراكمات:

كان الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين قد قال الاثنين إن بلاده ارتكبت أخطاء بحق هؤلاء الذين وصف معاناتهم بـ"الجرح المفتوح".

وقد تظاهر آلاف الإسرائيليين الإثيوبيين وسط مدينة تل أبيب الأحد ضد ما وصفوه بوحشية الشرطة وعنصرية المؤسسات الإسرائيلية. وانضم عشرات الإسرائيليين الآخرين إلى المظاهرة، ورددوا شعارات وحملوا لافتات تطالب بحقوق متساوية للجميع.

المصدر: وكالات و"راديو سوا"

XS
SM
MD
LG