Accessibility links

توقعات بفوز نتانياهو وليكود في الانتخابات الإسرائيلية


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

رجحت نتائج استطلاعات للرأي نشرت الخميس فوز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على أبرز منافسيه وزير الدفاع إيهود باراك، في الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة مطلع العام المقبل.

وأظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة معاريف أن حزب ليكود اليميني الذي ينتمي إليه نتانياهو قد يحصل على 29 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 120، بعد أن سيطر على 27 مقعدا في الانتخابات الماضية.

كما أظهر الاستطلاع أن أقوى منافسين لليكود، وهما حزب العمل الذي ينتمي ليسار الوسط وحركة وسطية جديدة أسسها المذيع التلفزيوني يئير لابيد، سيأتيان في المرتبة التالية بواقع 17 مقعدا لكل منهما.

وقالت صحيفة هآرتس اعتمادا على استطلاع للرأي أجرته، إن الحكومة الائتلافية المقبلة التي سيقودها ليكود وستضم أحزابا أغلبها دينية أو قومية، قد تسيطر على 68 من مقاعد البرلمان مقارنة بعدد مقاعدها الـ 66 في الدورة الحالية.

ويرجح أن تلحق هزيمة انتخابية وزير الدفاع ايهود باراك، الذي يعتبر الحليف الوسطي الوحيد لنتانياهو. حيث أشارت استطلاعات هآرتس ومعاريف إلى احتمال عدم فوز حزبه بأصوات تكفي لحصوله على مقعد في البرلمان المقبل.

وكان نتانياهو قد أعلن الثلاثاء الماضي عزم حكومته إجراء انتخابات تشريعية مبكرة، مرجعا ذلك إلى خلافات حول الميزانية مع حلفائه السياسيين وتحديات أمنية وشيكة، كتلك المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.

وبناء على ذلك، فإن الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في أكتوبر/تشرين الأول 2013 ستنظم في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط.

ويتولى نتانياهو رئاسة الوزراء لفترة ثانية وحظي بنسب تأييد قوية بفضل الاستقرار الاقتصادي والأمني النسبي في إسرائيل وسط ثورات في دول عربية أطاحت أنظمة الحكم فيها.



XS
SM
MD
LG