Accessibility links

غارات جديدة للتحالف.. والجيش السوري يواصل هجومه البري


صورة من وزارة الدفاع الروسية تظهر قصف روسي لأهداف في سورية

صورة من وزارة الدفاع الروسية تظهر قصف روسي لأهداف في سورية

نفذت طائرات التحالف الدولي 20 غارة جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق وسورية الساعات الـ24 الماضية، فيما توصل قوات الجيش النظامي السوري هجومها البري في عدة مناطق مدعومة بغطاء جوي روسي.

وقال بيان صادر عن قيادة المهمات المشتركة للتحالف إن المقاتلات نفذت 18 ضربة جوية على مواقع التنظيم في العراق بالقرب من مدن الرمادي وبيجي وكركوك والموصل، بينما نفذت غارتين في سورية استهدفتا خزانات لتجميع النفط تابعة لداعش في منطقة الهول.

سهل الغاب

وبشأن آخر تطورات الهجوم البري في سورية، قال الجيش السوري إنه يحقق تقدما في هجوم الواسع في سهل الغاب بمحافظة حماة، مدعوما بغطاء جوي روسي وصواريخ كروز أطلقت من سفن حربية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة تدور في المنطقة بين قوات الجيش والجماعات المسلحة، مشيرا إلى وقوع خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلاتها قصفت أهدافا لداعش في حمص وحماة والرقة.

وقالت إن سفنها الحربية في بحر قزوين أطلقت صواريخ لليوم الثاني على مصانع ومستودعات أسلحة ومراكز قيادة ومعسكرات تدريب.

"محاربة الإرهاب"

ونقلت وسائل الإعلام السورية الرسمية عن رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش السوري العماد علي عبد الله أيوب قوله إن قواته بدأت "هجوما واسعا بهدف القضاء على تجمعات الإرهاب".

ولم يحدد أيوب المناطق التي استهدفها الهجوم، لكنه قال إن قواته "حدت من القدرة القتالية لداعش والتنظيمات الأخرى وحافظت على زمام المبادرة العسكرية."

"الهجوم فشل"

وقال المرصد السوري إن مقاتلي المعارضة أسقطوا مروحية في محافظة حماة، لكنه لم يشر إلى هويتها.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن هجوما شنه الجيش السوري على مناطق قريبة بمحافظة حماة "فشل حتى الآن في تحقيق مكاسب كبيرة".

وتابع في بيان أن 13 جنديا في القوات النظامية، و11 من مسلحي المعارضة لقوا مصرعهم.

كيري ولافروف

في غضون ذلك، أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الخميس عبر خلالها عن قلقه من أن أهداف روسيا في سورية ليست مرتبطة بداعش.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي إن الطرفين لم يتخذا قرارات "تكتيكية " بشأن العمليات في سورية.

قلق دولي

ودعا وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون موسكو إلى إقناع النظام السوري بوقف قصف المدنيين، معتبرا أن التدخل الروسي في الأزمة أدى إلى جعلها أكثر خطورة.

وقال الأمين العالم لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، من جانبه، إن استخدام روسيا للصواريخ الموجهة عن بعد في قصف أهداف في سورية "أمر مثير للقلق".

وحذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان روسيا من احتمال خسارة مصالحها الاقتصادية في تركيا على خلفية توتر العلاقات بين البلدين جراء الأزمة.

وقال اردوغان، خلال مؤتمر صحافي عقده في اليابان، إن لروسيا استثمارات تزيد على 21 مليار دولار في مجالي الطاقة النووية وقطاع الغاز، وأبدى استغرابه من "تصرف روسي قد يؤدي إلى خسارة مصالحها".

المصدر: قناة "الحرة"/ "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG