Accessibility links

غارات روسية جديدة في سورية.. وإيران: مستعدون لإرسال قوات برية


مقاتلات روسية (أرشيف)

مقاتلات روسية (أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية شن غارات جديدة على سورية، فيما أعرب مسؤول إيراني عن استعداد بلاده إرسال مقاتلين إلى هناك إذا طلبت دمشق ذلك.

​وقالت روسيا، الخميس، إن طيرانها الحربي قصف 32 هدفا لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سورية، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأشارت إلى تنفيذ 33 طلعة قصفت خلالها الطائرات 32 هدفا في دمشق وإدلب وحماة وحلب ودير الزور.

وقال المتحدث باسم الوزارة الجنرال إيغور كوناشنكوف إن تراجع عمليات القصف مرده الهجوم البري، الذي يشنه الجيش السوري.

وقال كوناشنكوف إن المقاتلات الروسية قصفت مواقع بالقرب من دمشق، حيث دمرت عدة عربات مدرعة، وإنها دمرت في الغوطة نظام صواريخ أرض جو.

وفي محافظة حلب، دمرت الطائرات الروسية، حسب المسؤول ذاته، مركز قيادة لتنظيم داعش وورشة تحت الأرض لتصنيع الألغام. أما في حماة، فقد دمرت بطارية مدفعية مموهة في خان شيخون، حيث يشن الجيش السوري هجوما.

إيران مستعدة لإرسال قوات برية

في غضون ذلك، قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي، الخميس، إن بلاده مستعدة لدراسة إرسال مقاتلين إلى سورية، إذا طلبت الحكومة السورية ذلك.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي عقده في دمشق، أن كل الدول التي "تدعم التحالف المعادي للإرهاب بقيادة روسيا والذي يضم إيران وسورية والعراق" بإمكانها الانضمام إليه.

وقال إن طهران قدمت الأسلحة والخبراء العسكريين إلى كل من سورية والعراق بناء على طلب البلدين.

وكان بروجردي قد التقى صباح الخميس الرئيس السوري بشار الأسد، وأكد أن زيارته تأتي لإعلان الدعم الإيراني للحكومة السورية، التي قال إنها "تقف في الصف الأول للمقاومة".

هولاند: روسيا لن تنقذ الأسد

أما الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند فاعتبر أن التدخل العسكري الروسي في سورية "لن ينقذ" الأسد.

وقال، خلال مؤتمر صحافي في ختام قمة أوروبية ببروكسل، إن "التدخل الروسي قد يرسخ النظام ولكن لن ينقذ بشار".

ودعا إلى التحرك بأقصى سرعة ممكنة نحو عملية انتقالية سياسية.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG