Accessibility links

logo-print

سورية.. مصرع 24 شخصا في غارات على إدلب


منزل محطم في إدلب السورية

منزل محطم في إدلب السورية

لقي 24 شخصا مصرعهم في غارات جوية شنتها مقاتلات سلاح الجو السوري على مدينة إدلب وريفها الأربعاء، حسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد بأن إحدى الغارات استهدفت ملجأ في بلدة سراقب، ما أسفر عن مصرع 12 شخصا بينهم طفلان وسبع نساء.

وأضاف أن امرأة قتلت جراء قصف جوي على بلدة كورين، جنوب غرب المدينة.

وفي داخل مدينة إدلب، قتل 11 رجلا على الأقل في قصف جوي آخر.

وقال مصدر عسكري سوري، من جانبه، إن سلاح الجو استهدف تجمعات لما اعتبرها "أوكار الإرهابيين" في ريف إدلب، مشيرا إلى مقتل العشرات وتدمير عربات مزودة برشاشات.

يذكر أن إدلب تقع تحت سيطرة كتائب إسلامية وجبهة النصرة منذ نهاية آذار/مارس الماضي .

الجبهة الجنوبية ترفض التعاون مع جبهة النصرة

في سياق آخر، رفضت فصائل المعارضة في الجبهة الجنوبية التي تضم كتائب مقاتلة منضوية تحت لواء "الجيش الحر" أي تعاون عسكري مع جبهة النصرة.

واتهم المتحدث باسم الجبهة عصام الريس جبهة النصرة بارتكاب تجاوزات وانتهاكات، واعتبر أن ارتباطها بتنظيم القاعدة قد أبعد الثورة السورية عن مسارها وأهدافها.

وقال الريس في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "لا نريد أن تصبح سورية قاعدة للجهاد أو لتوسيع نفوذ دولة البغدادي".

المصدر: وكالات/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

XS
SM
MD
LG