Accessibility links

logo-print

أول قتيل إسرائيلي ونتانياهو يتوعد حماس بتصعيد الهجوم


إسرائيليون يعاينون إصابة منزل في جنوب إسرائيل جراء سقوط صاروخ

إسرائيليون يعاينون إصابة منزل في جنوب إسرائيل جراء سقوط صاروخ

توعدت تل أبيب بتوسيع عملياتها العسكرية في غزة بينما واصلت حركة حماس إطلاق الصواريخ في اتجاه إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء في تصريحات تلفزيونية "كان من الأفضل حل هذه المسألة دبلوماسيا وهذا ما حاولنا عمله حين قبلنا الاقتراح المصري لوقف إطلاق النار لكن حماس لا تترك لنا خيارا سوى توسيع وتكثيف الحملة ضدها".

أول قتيل إسرائيلي بصواريخ غزة

إلى ذلك أعلن عن سقوط أول قتيل إسرائيلي بنيران الصواريخ المنطلقة من غزة.
وقال الجيش الإسرائيلي إن مدنيا إسرائيليا يبلغ من العمر 38 سنة قتل بالقرب من معبر إيريز بنيران صاروخ انطلق من غزة.

وصرح متحدث باسم أجهزة الطوارئ الإسرائيلية أن القتيل وصل الى المعبر الفاصل بين إسرائيل وغزة، لتوزيع الطعام على الجنود المنتشرين هناك.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس في بيان الثلاثاء أنها "قصفت معبر إيريز بخمس قذائف هاون 80".

كما أعلنت في بيان آخر عن قصفها لمدينة تل ابيب بالاشتراك مع سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي.

وجاء في البيان إنه "في عملية مشتركة كتائب القسام وسرايا القدس تقصفان تل ابيب بأربعة صواريخ إم-75".

بعد توقف دام ست ساعات.. إسرائيل تستأنف غاراتها على غزة (18:39)

استأنف الطيران الحربي الإسرائيلي طلعاته مستهدفا مواقع في قطاع غزة بعد توقف دام ست ساعات، متهما حركة حماس بمواصلة إطلاق الصواريخ.

وشن الطيران الإسرائيلي غارة واحدة على الأقل في مدينة غزة، بينما ذكر شهود عيان وقوع غارة جنوب منطقة خان يونس.

وأصيب 10 فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال في غارة جوية على منطقة جباليا، حسب المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة.

وجاءت الغارات بعد وقت قصير من إعلان الجيش الإسرائيلي تعليق قرار وقف إطلاق النار الذي بدأ به منذ الساعة التاسعة صباحا بموجب مبادرة مصرية للتهدئة بين حماس وإسرائيل.

وكتب الجيش الإسرائيلي في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر "أطلقت حماس 47 صاروخا منذ أن أوقفنا غاراتنا على غزة في التاسعة صباحا. ونتيجة لذلك، استأنفنا عمليتنا ضد حماس".

وأكد مسؤول إسرائيلي، اشترط عدم الكشف عن اسمه، بأن رئيس الوزراء ووزير الدفاع وجها أوامر للجيش بالتعامل بقوة مع الأهداف "الإرهابية" في غزة، مشيرا إلى أن تلك الأوامر جاءت ردا على رفض حماس والجهاد الإسلامي الاقتراح المصري لوقف إطلاق النار.

وقال القيادي في حركة حماس مشير المصري، إن الأطراف الراعية للتهدئة استثنت حركة حماس من المشاورات.

واشترط المصري في تصريح لـ"راديو سوا" "وقف العدوان" ورفع الحصار عن القطاع، فضلا عن إلتزام إسرائيل بصفقة تبادل الأسرى، لقبول الحركة بالتهدئة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة:

192 قتيلا في غزة منذ بدء عملية 'الجرف الصامد' (تحديث 14:38)

لقي أربعة فلسطينيين مصرعهم في غارتين إسرائيليتين استهدفتا مواقع في خان يونس جنوب قطاع غزة، فيما جرح أربعة إسرائيليين جراء سقوط صواريخ جديدة على إسرائيل.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، إن عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية قبل أسبوع والتي تقول تل أبيب إنها تستهدف حركة حماس والجهاد الإسلامي ارتفع إلى 192، فيما بلغت حصيلة الجرحى 1410 أشخاص.

وفي السياق ذاته، سقط صاروخ أطلق من قطاع غزة على مدينة أشدود الساحلية جنوب إسرائيل بعد ساعات من إعلان الحكومة الأمنية الإسرائيلية صباح الثلاثاء موافقتها على مبادرة للتهدئة قدمتها مصر.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري في بيان، إن هناك تقارير أولية حول سقوط صاروخ على مدينة أشدود دون وقوع إصابات.

وتبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس من جانبها في بيان قصف أشدود بثمانية صواريخ غراد.

وفي سياق متصل، أفاد الجيش الإسرائيلي بسقوط صواريخ أطلقت من مصر على جنوب إسرائيل الثلاثاء، ما أدى إلى وقوع إصابات.

وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إن ثلاثة صواريخ أطلقت من مصر على منتجع إيلات الإسرائيلي على البحر الأحمر الثلاثاء وأصابت أربعة مدنيين.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في القدس، بأن الجيش الإسرائيلي نصب منظومة دفاعية جديدة في إيلات بعد سقوط صواريخ غراد من الأراضي المصرية.


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG