Accessibility links

logo-print

أميركي أراد مفاجأة صديقته فأردته قتيلا


الشرطة في نيوجيرسي، أرشيف

الشرطة في نيوجيرسي، أرشيف

كل ما كان ينويه كيلفن واتفرد (50 عاما) هو مفاجأة صديقته في منزلها بإحدى أحياء نيوجيرسي الأميركية مساء الخميس، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، كما أوردت صحيفة واشنطن بوست السبت.

وبحسب تقرير شرطة مقاطعة "ميركر"، كان كيلفن يتحدث هاتفيا مع صديقته التي لم يكشف عن اسمها، ويخبرها بأنه عائد من رحلة خارج منطقة سكنها، بينما كان في نفس الوقت يتسلل إلى داخل منزلها.

أما صديقته على الطرف الآخر فكانت تكمل محادثتها الهاتفية معه وتسمع في آن صوت أحدهم يتسلل في منزلها متجها نحو غرفة نومها حيث كانت، فلم يكن منها إلا إخراج مسدس كان لديها وفتح باب غرفتها لترى خيال شخص على الدرج المؤدي إليها.

وأطلقت السيدة طلقة واحدة من مسدسها ثم اتصلت مباشرة بالشرطة لتخبرهم في البداية أنها أطلقت النار على شخص اقتحم منزلها، لكن بعد دقائق أدركت أن المتسلل هو صديقها كيلفن.

وما تزال الحادثة قيد التحقيق بحسب ما أوردت وسائل إعلام أميركية.

المصدر: واشنطن بوست، وسائل إعلام أميركية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG