Accessibility links

إطلاق نار داخل مدرسة بولاية نيو مكسيكو يخلف ثلاثة جرحى


رجال الشرطة في موقع هجوم مسلح على مدرسة - أرشيف

رجال الشرطة في موقع هجوم مسلح على مدرسة - أرشيف

أطلق تلميذ النار داخل مدرسة في روسويل بولاية نيو مكسيكو (جنوب غرب الولايات المتحدة) مما أدى إلى إصابة موظف وتلميذين أحدهما في حالة حرجة.
ووفق السلطات فإن عملية إطلاق النار وقعت في قاعة الرياضة التابعة لمدرسة بيريندو، أعقبها توقيف الفاعل.
وقالت حاكمة نيو مكسيكو سوزانا مارتينيز في مؤتمر صحافي "حتى الآن، نستطيع التأكيد أن تلميذين أصيبا هما صبي وفتاة، إضافة إلى موظف في المدرسة تمكن من السيطرة على مطلق النار".
وتابعت مارتينيز "تم سريعا توقيف مطلق النار من جانب موظف توجه مباشرة إليه وطلب منه خفض سلاحه فامتثل"
وتلقى الموظف مساعدة عنصر في الشرطة كان يصطحب ابنه إلى المدرسة، حين شاهدته إحدى المسؤولات وطلبت منه المساعدة.
وصرح قائد الشرطة في نيو مكسيكو بيتر كاسيتاس أن مطلق النار تصرف على الأرجح بمفرده، موضحا أنه تجهل حتى الآن دوافع الحادث.
وأظهرت العناصر الأولى من التحقيق أن مطلق النار دخل قاعة ممارسة الرياضة مخبئا سلاحه في كيس، وقد أخرج السلاح الذي لم يشأ كاسيتاس كشف نوعه مباشرة قبل أن يطلق النار.
الفيديو:

ويضاف إطلاق النار هذا إلى سلسلة طويلة من الحوادث المماثلة.
ففي منتصف كانون الأول/ديسمبر، وبعد عام على مجزرة أودت ب20 طفلا في إحدى مدارس نيوتاون بولاية كونيتيكت، أطلق تلميذ مزود بندقية صيد النار داخل مدرسة في كولورادو قبل أن يقتل نفسه. وبعد أيام قضت فتاة متأثرة بجروح اصيبت بها في وجهها.


المصدر: الفرنسية
XS
SM
MD
LG