Accessibility links

logo-print

ستة قتلى و70 جريحا في مصر


أحد أنصار مرسي في القاهرة الجمعة

أحد أنصار مرسي في القاهرة الجمعة

أعلنت وزارة الصحة في مصر مقتل ستة أشخاص بينهم عنصر في الشرطة ومجند وإصابة أكثر من سبعين شخصا آخرين نتيجة المصادمات التي وقعت الجمعة في عدة مناطق من مصر خلال مسيرات لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في مصر علي الطواب بأن قوات الأمن كثفت من تواجدها أمام أقسام الشرطة وفي المنشآت الحيوية.

وجددت جبهة الإنقاذ الوطني، من جانبها، اتهاماتها لأنصار جماعة الإخوان المسلمين بارتكاب أعمال عنف خلال تظاهراتهم، واعتبر قياديون في الجبهة أن مظاهرات الجمعة لم تحقق هدفها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نصر رأفت من القاهرة.

ثلاثة قتلى و60 جريحا خلال مظاهرات أنصار مرسي في مصر (آخر تحديث 20:20 بتوقيت غرينتش)

أفادت وزارة الصحة المصرية أن ثلاثة مصريين أحدهم شرطي قتلوا وأصيب 60 آخرون خلال أعمال عنف تخللت تظاهرات لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مدن مصرية مختلفة الجمعة.

وعاد الهدوء مساء إلى ميدان الجيزة (جنوبي القاهرة) بعد أن شهد في وقت سابق الجمعة صدامات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه.

ودعا مجلس الوزراء المصري إلى الالتزام بحظر التجوال الذي يبدأ من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحا.

مزيد من التفاصيل في تقرير علي الطواب من الجيزة:

ثلاثة قتلى و36 جريحا خلال مظاهرات أنصار مرسي في مصر (آخر تحديث 17:00 بتوقيت غرينتش)

نزل آلاف إلى الشوارع في العاصمة المصرية القاهرة وعدة مدن أخرى عقب صلاة الجمعة دعما للرئيس المعزول محمد مرسي، ورددوا شعارات مناهضة للحكومة المؤقتة. وتخللت بعض تلك المظاهرات اشتباكات أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

وقالت وزارة الصحة إن أعمال العنف التي صاحبت مظاهرات أنصار الرئيس المعزول أدت إلى مقتل ثلاثة اشخاص وإصابة 36 آخرين في سائر انحاء البلاد.

فقد أدت اشتباكات بالحجارة خلال المظاهرات في مدينة الإسكندرية إلى وقوع عدد من الجرحى. وقال مراسل "راديو سوا" في الإسنكدرية محمد عبد الرحيم، إنه سمع دوي إطلاق نار.


وفي منطقة البحيرة شمال مصر، دارت مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في شوارع مدينة دمـنهور.

وأفاد مراسل "راديو سوا" عبد السلام الجريسي بوقوع إصابات خلال الاشتباكات، فيما اعتقلت قوات الأمن 14 من أنصار الإخوان في المدينة.


وفي طنطا وسط دلتا النيل، أصيب عشرات من المتظاهرين بجروح جراء إطلاق مجهولين النار بشكل عشوائي في شوارع المدينة، حسبما أفاد مراسل قناة "الحرة" في مصر.

الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع (14:14 بتوقيت غرينتش)

أطلقت الشرطة المصرية الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة خرجت تأييدا للرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة الجمعة، فيما لقي شرطي مصرعه في هجوم استهدف مركزا للشرطة شمالي العاصمة.

وقال شهود عيان إن الشرطة فرقت مظاهرة لنحو 35 شخصا تجمعوا في ميدان سفينكس في القاهرة عقب انتهاء صلاة الجمعة، رغم أن الحشد كان يتظاهر بشكل سلمي.

وفي منطقة المعادي جنوبي القاهرة، خرجت مظاهرة أخرى بعد صلاة الجمعة للمطالبة بإعادة مرسي إلى منصبه. وهذا مراسل "راديو سوا" بهاء الدين عبد الله يصف الأجواء من موقع الحدث:




وخرجت في الجيزة بعد صلاة الجمعة مظاهرة أمام مسجد الاستقامة، استجابة لدعوة "التحالف الوطني لدعم الشرعية". ووقف نحو 150 من انصار مرسي أمام المسجد حاملين صورا لمرسي ولافتات صغيرة صفراء، في إشارة إلى ميدان رابعة في القاهرة، حيث اعتصم الإسلاميون لأسابيع.

كذلك خرجت مظاهرات في صعيد مصر تأييدا للرئيس السابق، وهذا مقطع فيديو لمظاهرة مؤيده لمرسي في محافظة قنا:


مقتل شرطي برصاص مسلحين

في غضون ذلك، قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن شرطيا قتل بعدما أطلق مسلحون مجهولون النار من سيارتين على مركز للشرطة في مدينة مصر الجديدة شمالي القاهرة.
وجرح في الحادث شرطي آخر ومدني، حسب المصدر نفسه.

إجراءات أمنية مشددة استعدادا لتظاهرات أنصار مرسي (9:50 بتوقيت غرينتش)

شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية حيث نفذ الجيش خطة انتشار واسعة النطاق وأرسل تعزيزات إلى المحاور الرئيسية في القاهرة تحسبا للتظاهرات التي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" احتجاجا على عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

كما كثفت قوات الشرطة من انتشارها في مختلف الميادين والطرق الرئيسية في البلاد وتم إغلاق جسر "15 مايو" في القاهرة نهائيا أيضا تحسبا لأي أعمال عنف.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" محمد موسى من القاهرة:



وقال وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم إن قوات الشرطة لن تسمح لأي شخص بالتواجد في الشوارع الجمعة بعد الساعة السابعة مساء أي عند بداية حظر التجول.

وأوضح إبراهيم أنه أعطى تعليمات صريحة لضباط الداخلية باستخدام الذخيرة الحية في حال خروج التظاهرات عن طابعها السلمي واقتحام المنشآت وتهديد الحياة العامة.

وتأتي هذه الاستعدادات بعد أن دعا التحالف المؤيد لمرسي إلى تظاهرات حاشدة في مدن متفرقة الجمعة في إطار ما سمي بأسبوع "الشعب يقود ثورته" وإلى "تصعيد حدة العصيان المدني"، بعد نحو شهرين على عزل الجيش لمرسي.

شاهد شريط فيديو لجانب من المؤتمر الصحافي لـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب":


وفي المقابل، أعلنت حركة "إخوان بلا عنف" عدم المشاركة في مظاهرات الجمعة، ودعت جماعة الإخوان المسلمين والتيارات الدينية التي تنظم هذه التحركات إلى التزام السلمية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نصر رأفت من القاهرة:



وكانت السلطات الأمنية المصرية قد أعلنت أمس الخميس أنها نقلت القيادي في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي إلى سجن طره بعد القبض عليه وعلى عدد من قيادة الجماعة في أحد المنازل في محافظة الجيزة.
XS
SM
MD
LG