Accessibility links

مسؤول: غارات روسية على مواقع للمعارضة السورية


طائرة سوخوي 25 روسية في سورية- أرشيف

طائرة سوخوي 25 روسية في سورية- أرشيف

قال مسؤول أميركي إن طائرات روسية شنت الخميس سلسلة غارات في جنوب سورية على مقاتلين من المعارضة تلقى بعضهم دعما من الولايات المتحدة.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن هذه الغارات التي استهدفت المسلحين الذين يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية داعش قرب معبر التنف الحدودي مع العراق "تثير مخاوف جدية بشأن النوايا الروسية في سورية".

وأشار المصدر في تصريح لوكالة رويترز إلى أن الولايات المتحدة ستطلب من روسيا إيضاحات عن أسباب هذه الغارات وضمانات بألا تتكرر.

ورفضت واشنطن مرارا أن تلتحق قوات أميركية بنظيرتها الروسية في سورية ضد داعش منذ شرعت روسيا في حملتها الجوية في أيلول/سبتمبر الماضي.

وتقتصر الاتصالات العسكرية بين واشنطن وموسكو على ضمان تفادي وقوع اشتباكات.

"مقتل 34 شخصا"

في غضون ذلك، قالت لجان التنسيق المحلية المعارضة في سورية إن 34 شخصا قتلوا يوم الخميس بعمليات قصف واشتباكات بأنحاء متفرقة من البلاد بينهم أربعة أطفال وامرأتان.

وحسب بيان اللجان، فإن الطيران السوري قصف بالبراميل المتفجرة مدينة داريا ومناطق أخرى في ريف دمشق إثر اشتباكات دارت فيها بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة. وقصفت القوات النظامية أيضا مناطق في ريفي درعا وإدلب.

خروقات للهدنة

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية أصابت مناطق خاضعة للمعارضة في حلب بعد ساعات من سريان هدنة مدتها 48 ساعة.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن ضربة جوية أوقفت عمل أحد أكبر مستشفيات حلب.

"الهدنة مستمرة"

في سياق متصل، قالت وزارة الدفاع الروسية إن وقف إطلاق النار لا يزال ساريا في مدينة حلب وإن اتفاقا مماثلا حول مدينة داريا سيجري تمديده حتى منتصف ليل الـ18 من حزيران/يونيو.

وقال بيان للوزارة إن خمسة خروقات لوقف إطلاق النار في دمشق تم رصدها في الـ24 ساعة الأخيرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG