Accessibility links

logo-print

لهذا يتصدى تويتر للتغريد 'المسيء'


جانب من الحلقة

جانب من الحلقة

كشفت شركة "تويتر" عن قواعدها الجديدة بشأن "السلوك المسيء" الذي يستدعي إغلاق الحسابات المعنية، وهو ما أثار المخاوف حول انتهاك خصوصية المغردين.

وأوضحت الشركة أنها ستغلق أي حساب يروِّج للتطرف والعنف من دون أن تذكر تنظيما إرهابيا بعينه، وتعهدت بالتصدي للتهديد والتمييز على أساس العرق أو الانتماء الديني.

وطرح برنامج "تقرير خاص" الموضوع للنقاش مع عدد من الضيوف، وتوقف عند التأثير المتوقع للقواعد الجديدة على التغريد ومدى قدرة الشركة على تنفيذها.

وقال الخبير في سياسات الإنترنت محمد نجم إن قواعد تويتر القديمة حول السلوك كانت فضفاضة، معتبرا أن غالبية الحكومات العربية لا تعتمد على هذا الموقع للوصول إلى معلومات حول حسابات المستخدمين، حيث لها "طرق أخرى ملتوية" في هذا الصدد.

ولفت المستشار في مجال الإعلام الاجتماعي محمد طحان من جانبه إلى أن القواعد الجديدة ستقلل المشاكل التي نجمت عن سابقاتها، مشددا على أهمية مراقبة محتوى التغريدات.

وبدوره أكد الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة ممدوح الشيخ أن القواعد الجديدة ستقوض نشاط الجماعات الإرهابية على الموقع لكنها لن تمنعه تماما، وأن ثمة ضرورة لوضع خطوط حمراء بشأن "التغريد على تويتر".

أما الباحثة في مجمع "البحوث والتحليل لقضايا الإرهاب" جاسمين أوبرمان فقالت "إنه من النادر أن نرى عملية تجنيد لصالح منظمات إرهابية على تويتر" داعية إلى وضع "تصوّر أوسع حول الاختلافات اللغوية والثقافية في إطار ضبط سلوكيات المغردين".

شاهد الحلقة كاملة على الرابط التالي:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG