Accessibility links

logo-print

مراجعة إجراءات أمن المطارات الأميركية بعد اكتشاف ثغرات


ركاب في مطار ميامي

ركاب في مطار ميامي

أعلن وزير الأمن القومي الأميركي جيه جونسون إجراءات جديدة لتحسين عمليات التفتيش الأمني في المطارات الأميركية بعد أن تمكن محققون من تهريب متفجرات وأسلحة وهمية عبر نقاط التفتيش عشرات المرات.

وفي بيان صدر في وقت متأخر الاثنين قال جونسون إن المفتش العام لإدارة أمن النقل المسؤولة عن أمن المطارات الأميركية، اكتشف "نقاط ضعف محددة" في إجراءات التفتيش.

ورغم أنه لم يكشف عن مزيد من التفاصيل، إلا أن شبكة "اي بي سي" الإخبارية كشفت أن تحقيقات داخلية أجرتها إدارة أمن النقل وجدت "ثغرات أمنية جسيمة" في عدد من أكثر المطارات الأميركية ازدحاما، حيث تمكن محققون من تهريب قنابل وأسلحة وهمية عبر نقاط التفتيش في 95 بالمئة من المرات.

وفي إحدى المرات لم يتمكن ضابط التفتيش من العثور على متفجرات بلاستيكية مثبتة في ظهر أحد المحققين حتى بعد تفتيشه يدويا، بحسب الشبكة.

وقرر جونسون تعيين مارك هاتفيلد في منصب مدير أمن النقل بالنيابة بدلا من ميلفين كاراوي.

وعين الرئيس باراك اوباما نائب اميرال خفر السواحل بيت نيفينغر لتولي منصب مدير إدارة أمن النقل، إلا أنه ينتظر موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه.

وأمر جونسون بإجراء تدريبات جديدة لموظفي إدارة أمن النقل واختبار وتقييم معدات الأمن.

وأضاف أن "إدارة أمن النقل والمفتش العام يقومون بشكل مستمر باختبار وتحسين الانظمة الموجودة في اطار التزامنا بامن الطيران".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG