Accessibility links

أميركي من بين قتلى هجوم غوش عتصيون


طواقم الإسعاف تتواجد في مكان عملية الطعن في تل أبيت

طواقم الإسعاف تتواجد في مكان عملية الطعن في تل أبيت

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن مواطنا قتل في الهجوم الذي وقع الخميس قرب مستوطنة غوش عتصيون في الضفة الغربية.

ورفض المتحدث باسم الوزارة جون كيربي إعطاء مزيد من التفاصيل عن القتيل.

تحديث: 18:05 ت غ في 19 تشرين الثاني/نوفمبر

لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب 10 آخرون بجروح في هجومين منفصلين في الضفة الغربية وتل أبيب الخميس.

فقد قتل ثلاثة أشخاص يعتقد أن إسرائيليا واحدا من بينهم في إطلاق نار من سيارة كان يستقلها ثلاثة فلسطينيين، قرب كتلة غوش عتصيون الاستيطانية في الضفة الغربية، وصدموا سيارة إسرائيلية، قبل أن تتدخل قوات الأمن الإسرائيلية. وتم "تحييد أحدهم"، واعتقل آخر، فيما لاذ الثالث بالفرار.

وأوضحت الشرطة الإسرائيلية أنه تم "ضبط السلاح بالمركبة "، في حين تقوم قوات كبيرة من الشرطة والجيش والأمن بعملية مطاردة واسعة.

هذا وأكد متحدث باسم الخارجية الأميركية مقتل مواطن أميركي الخميس في الضفة الغربية في الهجوم الذي شهدته مستوطنة غوش عتصيون.

طعن في تل أبيب (14:08 بتوقيت غرينيتش)

قتل إسرائيليان وجرح ثالث في عملية طعن نفذها فلسطيني في تل أبيب الخميس، حسب السلطات الإسرائيلية.

وقالت الشرطة إن منفذ العملية أصيب بجروح متوسطة قبل أن يتم اعتقاله، مشيرة إلى أنه فلسطيني من مدينة دورا الخليل جنوب الضفة الغربية، ويبلغ من العمر 24 عاما.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري، أن عملية الطعن جرت بالطابق الثاني في مبنى بانوراما بتل أبيب، وتم نقل الجريح الإسرائيلي إلى مستشفى أخيلوف.

ويعتبر الهجوم هو الأول من نوعه في تل أبيب منذ أن طعن شاب فلسطيني مسلح بمفك البراغي، مجندة وجرح أربعة من المارة قبل إطلاق النار عليه وقتله من قبل ضابط في سلاح الجو تصادف وجوده في المكان قبل أكثر من شهر.

المصدر: صحف إسرائيلية/ وكالات

XS
SM
MD
LG