Accessibility links

logo-print

الملايين يحتفلون بالعام الجديد وسط مخاوف أمنية


الاحتفال بالسنة الميلادية الجديدة في ميدات تايمز سكوير

الاحتفال بالسنة الميلادية الجديدة في ميدات تايمز سكوير

احتفل الملايين حول العالم برأس السنة الميلادية الجديدة بالألعاب النارية والغناء والرقص، فيما منعت الاحتفالات في مدن أخرى بسبب تهديدات إرهابية.

ففي مدينة نيويورك، احتشد أكثر من مليون شخص في ساحة تايمز سكوير وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأطلق العديد من المحتفلين الصيحات وتبادلوا القبلات مع بدء الدقائق الأولى للعام الجديد.

ونشرت نيويورك حوالي ستة آلاف عنصر من الشرطة السرية في ضوء مخاوف أمنية.

ونشر مغردون صورا تعكس تلك المظاهر الاحتفالية في الساحة الشهيرة:

دبي.. الاحتفال رغم الحريق

وفي دبي، أضاءت الألعاب النارية الضخمة سماء الإمارة في منتصف الليل، رغم الحريق الهائل الذي اندلع في فندق العنوان داون تاون القريب من برج خليفة حيث تجمع الآلاف من المقيمين والسياح لمتابعة العروض الضوئية والألعاب النارية.

وكان حريق هائل اندلع في الفندق الذي يقع وسط دبي، ما أدى إلى إصابة حوالي 16 شخصا بجروح تراوحت إصاباتهم بين متوسطة وطفيفة جراء التدافع والدخان.

سيدني.. عرض ضخم

وعبرت سيدني إلى سنة 2016 بعرض ضخم للألعاب النارية فوق الأوبرا وجسر هاربر استمر 12 دقيقة واستخدمت فيه سبعة أطنان من المفرقعات.

الأهرامات

وفي القاهرة، استخدمت المؤثرات الضوئية تحت سفح الأهرامات للاحتفال بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة.

مدن لا تحتفل

وفي بروكسل وباريس ألغيت الاحتفالات كتدبير وقائي في ظل المخاوف من حدوث عمليات إرهابية، لكن جادة الشانزليزيه أبقت بعض مظاهر الاحتفالات التي بدت بسيطة مقارنة بالسنوات السابقة.

وفي موسكو، أغلقت للمرة الأولى الساحة الحمراء، مكان التجمع الرمزي لاحتفالات رأس السنة، بسبب مخاوف أيضا.

وفي قطاع غزة، منعت حركة حماس الاحتفالات لأنها "تخالف القيم والتقاليد الدينية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG