Accessibility links

وسط تدابير أمنية مشددة.. العالم يستقبل السنة الجديدة


احتفالات العام الجديد

احتفالات العام الجديد

على وقع الألعاب النارية وإطلاق البالونات في السماء، انطلق العام الجديد في عدة مناطق بينها أستراليا وتايوان والفلبين وهونغ كونغ.

ويشهد استقبال 2017 إجراءات أمنية مشددة في العديد من العواصم وكبريات المدن حيث تسعى السلطات إلى تأمين الاحتفالات، بعد عام عرف عددا من الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت تجمعات.

وتصدرت مدينة سيدني الأسترالية قائمة كبرى المدن التي انطلق فيها العد العكسي لدخول السنة الجديدة وودعت 2016 بالفعل. وشهدت المدينة عرضا للألعاب النارية استمر 12 دقيقة في خليجها الشهير، فيما نشرت السلطات 2000 شرطي إضافي بعد اعتقال رجل "أطلق تهديدات مرتبطة باحتفالات رأس السنة.

شاهد فيديو لوكالة أسوشييتد برس لاستقبال 2017 في سيدني.

وفي العراق، بدأ اليوم الأخير من عام 2016 باعتداء انتحاري مزدوج استهدف سوقا مزدحما وسط بغداد وأوقع 27 قتيلا على الأقل و53 جريحا بحسب مصادر في الشرطة العراقية.

لكن العنف لم يمنع الكثيرين من المشاركة في احتفالات رأس السنة. شاهد الفيديو التالي لجانب من الاحتفالات في ساحة الفتح أمام المسرح الوطني بالعاصمة بغداد.

وفي مصر، أعلنت حالة الاستنفار الأمني في جميع أنحاء البلاد تزامنا مع رأس السنة الجديدة واحتفال الأقباط بعيد الميلاد. وانتشرت قوات الأمن في محيط الأديرة والكنائس والأماكن العامة والحيوية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان.

​وفي لبنان، اتخذت قوى الأمن إجراءات استثنائية ولا سيما بعد تفكيك خلية تضم خمسة أشخاص الجمعة في طرابلس كانت تخطط لاستهداف أحد التجمعات خلال الأعياد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة.

وفي فرنسا، شددت السلطات التدابير الأمنية لتبديد مخاوف السكان من هجمات مماثلة لاعتداءات باريس في 2015 ونيس الصيف الماضي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في باريس نبيلة الهادي.

وتشهد الاحتفالات في الولايات المتحدة إجراءات أمنية مكثفة أيضا. وفي نيويورك نشرت السلطات 65 شاحنة محملة بالرمال و7000 من عناصر الشرطة.

المصدر: راديو سوا/ الحرة/ وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG