Accessibility links

logo-print

إعلان حالة الطوارئ في نيويورك مع اقتراب الإعصار ساندي


حاكم نيويورك أندرو كومو ، أرشيف

حاكم نيويورك أندرو كومو ، أرشيف

أعلن حاكم نيويورك الجمعة حالة الطوارئ في الولاية مع اقتراب الإعصار ساندي الذي يمكن أن يضرب في الأيام المقبلة الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة بعدما أودى بحياة 38 شخصا في منطقة الكاريبي.

وقال الحاكم أندرو كومو في بيان إنه "يعلن حالة الطوارئ في (ولاية) نيويورك للاستعداد للتأثير الممكن للإعصار ساندي".

من جهته، قال رئيس بلدية مدينة نيويورك مايكل بلومبرغ في مؤتمر صحافي إن "السلطات المحلية تستعد لمرور الإعصار اعتبارا من مساء الأحد".

وحذر من أن ساندي سيكون "عاصفة خطيرة جدا"، داعيا السكان إلى "متابعة المعلومات التي يتم نشرها بانتباه".

وقد أسفر هذا الإعصار عن مقتل 38 شخصا في الكاريبي. وقد عبر الباهاماس الجمعة ويهدد بضرب الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة المكتظ بالسكان.

وقد يؤدي إلى أضرار أكثر فداحة من تلك التي سببها الإعصار أيرين الذي قتل فيه 47 شخصا في 2011.

وقال خبراء الأرصاد الجوية أنه يمكن أن يضرب نيويورك مطلع الأسبوع المقبل. لكن قبل أن يصل يمكن أن تتراجع شدته ليصبح عاصفة استوائية لكن سترافقه أمطار غزيرة اعتبارا من الاثنين.

وأكد كومو "نعمل مع شركائنا الفدراليين والمحليين لمتابعة تطورات العاصفة وتنظيم رد منسق".

من جهته، قال بلومبرغ إنه يعمل حاليا "لضمان إجلاء الناس وسيكون بتصرفنا 65 ملجأ تحتوي على مؤن كاملة".

وأوضح أنه من الممكن أن تتوقف قطارات الضواحي والحافلات.

وقد يؤدي الإعصار إلى شلل في مطارات كينيدي ولاغاريا ونيوآرك في نيويورك التي تستقبل يوميا ملايين المسافرين.

وفي الوقت نفسه، دعا بلومبرغ سكان المدينة إلى عدم الهلع مشددا على أن قوة الإعصار يمكن أن تتراجع قبل وصوله أو قد لا يمر في المدينة مباشرة.

وتابع "هذه العاصفة قد لا تتسم بأي خطورة"، مضيفا "كنا نتوقع أن يسبب الإعصار أيرين كارثة حقيقية في المدينة لكن في نهاية المطاف لم يحدث أي خسائر عمليا".
XS
SM
MD
LG