Accessibility links

logo-print

توقيف شخص رابع في نيويورك بتهمة دعم داعش


عناصر في الشرطة خلال محاكمة متشدد أمام محكمة فيدرالية في نيويورك، أرشيف

عناصر في الشرطة خلال محاكمة متشدد أمام محكمة فيدرالية في نيويورك، أرشيف

أعلنت وزارة العدل الأميركية الثلاثاء توقيف مقيم في نيويورك بتهمة تقديم دعم تنظيم داعش بعد أن دفع ثلاثة مشتبه بهم مؤخرا ببراءتهم من تهمة مماثلة.

ويلاحق دلخايوت قاسموف (26 عاما) بتهمة السعي لتقديم دعم مادي إلى تنظيم داعش. ويتهم أيضا بمحاولة الذهاب إلى سورية "بهدف المشاركة في الجهاد العنيف لحساب داعش" كما أضافت وزارة العدل.

وأكدت السلطات الأميركية أيضا أن قاسموف "حث أشخاصا آخرين على المشاركة في الجهاد العنيف" بحسب رسائل الكترونية عثر عليها المحققون.

وفي حال إثبات التهمة عليه يواجه المتهم عقوبة السجن ل30 عاما. وسيمثل أمام القضاء في الثامن من نيسان/ابريل.

وقالت المدعية العامة الفدرالية في بروكلين لوريتا لينش إن الحكومة تبقى "متيقظة" في معركتها ضد المجموعات "الإرهابية".

وينتمي قاسموف إلى مجموعة تضم أيضا أوزبكستانيين وكازاخستانيا مقيمين في نيويورك. وإثنان من المتهمين معه تم توقيفهما في شباط/فبراير لسعيهما إلى الانضمام لتنظيم داعش في سورية، فيما قدم الثالث دعمه المالي بحسب النيابة العامة.

وهم يلاحقون بتهمة دعم تنظيم إرهابي أجنبي وقد دفع الثلاثة ببراءتهم في آذار/مارس الماضي.

وقال قائد شرطة نيويورك بيل براتون ان توقيف قاسموف يشكل خطوة مهمة ووعد بمطاردة أي شخص يسعى لتقديم أي دعم لداعش.

وقال براتون "إن المال هو الأوكسجين الذي يغذي الإرهاب"، مضيفا "أن هذا التحقيق يثبت أننا لن نهمل أي أثر للتصدي لتمويل أو دعم تنظيمات إرهابية مثل داعش".

وأوقفت شاباتن نيويوركيتان الأسبوع الفائت لانهما أرادتا ارتكاب اعتداءات في الولايات المتحدة باسم داعش. وقد كشفت الشابتان بفضل تسلل عميل في مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي)

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG