Accessibility links

إدانة السعودي خالد الفواز في تفجير سفارتين أميركيتين


أسماء ضحايا تفجير السفارة الأميركية في نيروبي

أسماء ضحايا تفجير السفارة الأميركية في نيروبي

دانت هيئة محلفين في نيويورك الخميس رجل الأعمال السعودي خالد الفواز بتهمة المشاركة في اعتداءين استهدفا سفارتين أميركيتين في أفريقيا في 1998 وأوقعا 224 قتيلا.

وقدم الفواز (52 عاما) بصفته شريك أسامة بن لادن لنحو عشر سنوات. وبدأت محاكمته في 20 كانون الثاني/يناير بمانهاتن، وسيصدر الحكم بحقه في 21 أيار/مايو وقد يصل إلى المؤبد.

وأشاد المدعي العام في مانهاتن بريت بهارارا بقرار هيئة المحلفين الذي صدر بعد يومين ونصف يوم من المداولات.

وقال في بيان إن خالد الفواز المتهم خصوصا بالتآمر لقتل اميركيين والتآمر لتدمير ممتلكات أميركية، "كان أحد أول مساعدي أسامة بن لادن المخلصين، أولا كقائد معسكر تدريب في أفغانستان ثم كرئيس خلية القاعدة في كينيا وأخيرا كمستشار اتصال لبن لادن في لندن".

وأضاف البيان أنه قبل الاعتداءات "في عهد ما قبل الانترنت، كان الفواز يسهل مقابلات بن لادن في أفغانستان مع وسائل الإعلام الغربية، ونشر فتواه الصادرة في 1998 والتي دعا فيها إلى قتل الأميركيين في أي مكان من العالم. وتلى هذه الفتوى الاعتداءان على سفارتي كينيا وتنزانيا".

وفي بداية المحاكمة وصفته محامية الدفاع بوبي سترينهيم "كرجل هادىء وصافي الذهن ومتدين كرس حياته لمحاربة الفساد في بلده الأصلي". ونفت أي تواطؤ مع القاعدة وأكدت أن موكلها لم يتبن قط وجهات النظر المتطرفة لبن لادن حتى وإن كان يعرفه شخصيا".وقالت إن الفواز سيطعن على الحكم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG