Accessibility links

متهم بقتل موظف بريد: قتلت ترامب بالرصاص


مركبة تابعة لشركة خدمة الطرود UPS

قالت السلطات الأميركية إن رجلا من نيويورك متهما بقتل موظف بريد "مقتنع" بأن الشخص الذي أطلق النار عليه هذا الشهر هو الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

وأصر جوستين باركلي خلال جلسة للإدلاء بإفادته على أنه قتل الرئيس المنتخب بالرصاص، وفقا لما نقلته واشنطن بوست عن مسؤول في النيابة العامة في مقاطعة تومبكينز في ولاية نيويورك​.

وقد وجهت لباركلي تهمة القتل من الدرجة الثانية وتهديد ضابط شرطة، مع الإشارة إلى أن هذا النوع من الجرائم في نيويورك يعاقب عليها الجاني بمدة تصل إلى 25 عاما في السجن.

وأشار بونافيا إلى أن بعد تصريح باركلي حول ترامب، أوقف القاضي الدعوى وأمر بتقييم كفاءته. لذلك، سيحدد مختصان في علم النفس قدرة المتهم للمثول للمحاكمة.

وأوضحت الشرطة أن باركلي أطلق النار على وليام شوماخر وقتله في أحد مواقف السيارات بنيويورك، في الثامن من كانون الأول/ديسمبر، ثم قاد شاحنته فوق جسم القتيل قبل الفرار بعيدا.

وقالت السلطات إن باركلي والقتيل شوماخر (52 عاما) لا يعرفان بعضهما البعض.

وشدد المتحدث باسم إدارة شرطة إيثاكا الضابط جيمي ويليامسون، على أن باركلي كان "مقتنعا بما لا يدع أي مجالا للشك بأنه قتل دونالد ترامب".

ويقبع باركلي من دون إمكانية الخروج بكفالة في سجن مقاطعة تومبكينز، ولم تلق جهود الوصول إلى محاميه أي نتيجة.

ويقول مسؤولون إنهم لا يعرفون انتماء باركلي السياسي، أو لماذا كان يريد قتل ترامب، أو سبب اعتقاده بأنه قتله بالفعل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG