Accessibility links

أميركيون يحوّلون الكره إلى حب في مترو نيويورك


مواطنون أميركيون يزيلون شعارات معادية للسامية في مترو نيويورك

مواطنون أميركيون يزيلون شعارات معادية للسامية في مترو نيويورك

دقيقتان كانتا كافيتين لكي يزيل مواطنون أميركيون شعارات معادية للسامية وجدوها داخل إحدى عربات مترو مدينة نيويورك، معبرين عن رفضهم للتمييز والعنصرية.

ليل السبت، كان المحامي الأميركي غريغوري لوك، 27 عاما، عائدا من عشاء في مانهاتن مع أصدقائه. توجه إلى محطة المترو واستقل قطارا، ليتفاجأ بشعارات نازية معادية للسامية (الصليب المعقوف وكتابات) مرسومة داخل العربة التي دخلها.

كان جميع الركاب ينظرون إلى الشعارات بصمت إلى أن وقف مواطن يدعى جايرد نايد وسأل ركاب المقطورة عن فوط وكحول لإزالتها. امتدت أيدي الجميع إلى حقائبهم وأخرجوا ما يمتلكونه من مواد تساعد على التنظيف لتبدأ ورشة لإزالة الشعارات وثّقها لوك بصور نشرها على حسابه في فيسبوك، نالت نحو 700 ألف إعجاب ونحو نصف مليون مشاركة.

مواطنون أميركيون يزيلون شعارات معادية للسامية في مترو نيويورك

مواطنون أميركيون يزيلون شعارات معادية للسامية في مترو نيويورك

"في غضون نحو دقيقتين، كل الشعارات النازية اختفت"، كتب لوك متحدثا عن سرعة عمل المواطنين.

وفي حادثة أخرى مشابهة، شاهد أحد ركاب المترو شعار النازية مرسوما على علم أميركا، فما كان منه إلا أن أضاف إليه خطوطا حولته إلى دعوة للحب، في تصرّف أشاد به حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو على حسابه في تويتر.

وكتب كيومو: "هذا ما يفعله أبناء نيويورك: نحوّل الكره إلى حب".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG