Accessibility links

كوريا الشمالية: عقوبات مجلس الأمن ستعزز قدراتنا النووية


مجلس الأمن يناقش العقوبات على كوريا الشمالية

مجلس الأمن يناقش العقوبات على كوريا الشمالية

أكدت كوريا الشمالية السبت أن العقوبات الجديدة التي فرضها مجلس الأمن الدولي لن تؤدي سوى إلى تعزيز برنامجها النووي وبرنامجها للصواريخ، ملمحة إلى تجارب نووية جديدة مقبلة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان بثته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الشمال "سيظهر للعالم قريبا كيف أدى "التلاعب" الأميركي في مجلس الأمن الدولي إلى "تعزيز الوضع الدائم لكوريا الشمالية كقوة نووية".

وأضافت أن العقوبات الأخيرة "وبدلا من إضعاف وسائل الردع النووي لكوريا الشمالية، ستعزز هذه القدرات ألف مرة".

ورأت الخارجية أن العقوبات التي "تم تدبيرها" في الأمم المتحدة في السنوات الثماني الأخيرة لم تؤد في كوريا الشمالية "سوى إلى تعزيز وسائلها للردع في النوعية والكمية".

وتصاعدت حدة التوتر الجمعة في شبه الجزيرة الكورية بعد العقوبات الجديدة التي فرضها مجلس الأمن الدولي على النظام الكوري الشمالي، وأعلنت بيونغ يانغ إلغاء اتفاقات عدم الاعتداء مع الجنوب. وهددت خصوصا بإبطال اتفاق الهدنة الذي أنهى الحرب الكورية عام 1953.

تحفظ صيني على العقوبات

وفي سياق متصل أكدت الصين السبت أن العقوبات الجديدة التي فرضت على كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية الثالثة، ليست هدفا بحد ذاتها وإن كانت بكين قد صوتت في مجلس الأمن الدولي مع تبني هذه الإجراءات العقابية.

وقال وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي "رأينا دائما هو أن عقوبات مجلس الأمن الدولي ليست حلا سحريا للمشاكل".

وأضاف يانغ الذي كان يتحدث على هامش الدورة السنوية للبرلمان أن الحوار والمشاورات تبقى الطريقة المثلى للتحرك مع كوريا الشمالية، مكررا الموقف الرسمي الذي أعلنته الصين مرارا.
XS
SM
MD
LG