Accessibility links

أكدت السلطات التونسية الجمعة سلامة نوران حواس التونسية الفرنسية الموظفة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، المخطوفة في اليمن منذ كانون الأول/ديسمبر 2015.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية التونسية طلب عدم نشر اسمه، لوكالة الصحافة الفرنسية إن حواس "بخير" وأن "الوزارة بصدد التنسيق مع الأطراف المعنية بسلامتها مثل الصليب الأحمر وفرنسا".

وكانت نوران حواس مسؤولة عن برنامج الحماية الإنسانية في بعثة اللجنة إلى اليمن.

وقد خطفت في الأول من كانون الأول/ديسمبر 2015 في صنعاء التي يسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثي، إلى جانب موظف يمني آخر يعمل لدى اللجنة الدولية أطلق سراحه بعد ساعات عدة.

والشهر الماضي، دعا نشطاء تونسيون عبر شبكات التواصل الاجتماعي إلى عدم نسيان حواس بعدما نشر الخاطفون شريط فيديو للموظفة.​

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في 11 آب/أغسطس "امتناعها عن التكهن بهوية الخاطفين أو إصدار أي تعليق آخر حول الفيديو" مطالبة بالإفراج عن حواص.

وكانت حواس ظهرت قبل بضعة أشهر في شريط فيديو خاطبت فيه الرئيسين الفرنسي واليمني واللجنة الدولية للصليب الأحمر والسعودية للعمل على الإفراج عنها وانقاذها من الموت.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG