Accessibility links

logo-print

الأشغال الشاقة لأميركي دخل كوريا الشمالية طالبا اللجوء


ماثيو ميلر يمثل أمام المحكمة خلال جلسة محاكمة عقدت في وقت مبكر الأحد

ماثيو ميلر يمثل أمام المحكمة خلال جلسة محاكمة عقدت في وقت مبكر الأحد

أصدر القضاء في كوريا الشمالية حكم بسجن مواطن أميركي ستة أعوام مع الأشغال الشاقة بعد أن أدين بارتكاب "أعمال عدائية" ضد بيونغ يانغ.

وجاء حكم المحكمة العليا في كوريا الشمالية على ماثيو ميلر خلال جلسة محاكمة عقدت في وقت مبكر الأحد. وأدين الأميركي البالغ من العمر 24 عاما بارتكاب أعمال معادية لحكومة كوريا الشمالية التي دخلها بصفة سائح.

واعتقلت السلطات ميلر في نيسان/ أبريل الماضي بعد تمزيقه تأشيرة الدخول فور وصوله إلى كوريا الشمالية، مطالبا بحق اللجوء السياسي، وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية.

وميلر هو أحد ثلاثة أميركيين معتقلين في كوريا الشمالية، وتقول واشنطن إن بيونغ يانغ تستخدمهم للضغط عليها.

فقد اعتقلت السلطات هناك جيفري فاول (56 عاما) في شهر أيار/ الماضي بعد تركه نسخة من الإنجيل في مرحاض ناد للبحارة في مدينة تشونغين الساحلية.

كما تعتقل أيضا المبشر الأميركي من أصل كوري كينيث باي، منذ كانون الأول/ ديسمبر 2012. ويقضي باي حاليا حكما بالسجن مع الأشغال الشاقة لـ 15 عاما لارتكابه جرائم قالت كوريا الشمالية إنها بمثابة مؤامرة لإسقاط الدولة.

وفي وقت سابق سمحت بيونغ يانغ لعدد من وسائل الإعلام الدولية بزيارة نادرة للأميركيين المعتقلين والذين دعوا جميعا خلال مقابلات منفصلة الولايات المتحدة إلى تأمين الإفراج المبكر عنهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG