Accessibility links

كوريا الشمالية تهدد بتوجيه ضربات صاروخية ضد أميركا


الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون

أمر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون قواته بإتمام كل الاستعدادات لتوجيه ضربات صاروخية إلى الأراضي الأميركية والقواعد الأميركية في المحيط الهادئ، ردا على طلعات تدريبية تقوم بها قوات أميركية في منطقة يسودها توتر شديد.

وأصدر الزعيم الكوري الشمالي أمره هذا خلال اجتماع طارئ عقده ليل الخميس مع كبار قادة الجيش، مؤكدا أن هذا الأمر يشكل ردا مباشرا على استخدام القوات الأميركية قاذفات خفية من طراز US B-2 ، قادرة على إلقاء قنابل نووية، خلال مناورات مشتركة تجريها حاليا مع الجيش الكوري الجنوبي.

وأعلن كيم جونغ - أون بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الشمالية الرسمية إنه في حال قام الأميركيون بعمل استفزازي فإن القوات المسلحة الكورية الشمالية ستضرب البر الأميركي، والقواعد العسكرية في المحيط الهادئ بما في ذلك هاواي وغوام وتلك الموجودة في كوريا الجنوبية.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الجمعة عن مصدر عسكري جنوبي لم تذكر هويته أنه تم رصد "زيادة كبيرة" في تحريك الآليات والأشخاص في مواقع إطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية.

مهمة تدريبية

أعلنت الولايات المتحدة الخميس أن قاذفتين خفيتين من طراز B-2 تعتبران من القطع الأساسية في قوة الردع الأميركية، حلقتا فوق كوريا الجنوبية في مهمة تدريبية، في تأكيد على التزام واشنطن حيال حليفها الكوري الجنوبي.

ونادرا ما تعلن واشنطن عن المهمات التدريبية لهذه القاذفات التي تعتبر سلاحا بالغ القوة صمم للقيام بمهمات خاصة لقصف استراتيجي عن ارتفاع عال يصل إلى 15 ألف متر خلف خطوط العدو.

ولا يمكن رصد هذه الطائرات المعروفة بالشبح وتحلق بسرعة الصوت ويمكنها حمل حتى 18 طنا من السلاح التقليدي أو النووي.
XS
SM
MD
LG