Accessibility links

بيونغ يانغ تلغي اتفاقات عدم الاعتداء مع كوريا الجنوبية


الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

أعلنت كوريا الشمالية يوم الجمعة إلغاء اتفاقات عدم الإعتداء مع كوريا الجنوبية وقطع الخط الأحمر الموجود بين البلدين، وذلك بعد ساعات من قيام مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ إثر إجرائها تجربة نووية ثالثة.


وقالت لجنة إعادة التوحيد السلمي لكوريا في بيان نقلته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن "كوريا الشمالية تلغي كل اتفاقات عدم الاعتداء بين الشمال والجنوب".


ووقع اتفاق عدم الاعتداء الأساسي عام 1991، ويلتزم بموجبه البلدان بتسوية خلافاتهما بشكل سلمي وتفادي المواجهات العسكرية.


وأضاف البيان أن كوريا الشمالية "تبلغ الجنوب أيضا بأنها ستقطع فورا الهاتف الأحمر بين الشمال والجنوب" الذي أقيم عام 1971.

وتوعدت بيونغ يانغ مرارا بوقف قناة التواصل هذه ونفذت تهديدها مرتين، كما قالت وزارة إعادة التوحيد الكورية الجنوبية.


وهذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها مواقف عدائية من النظام الكوري الشمالي حيال كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، لكن وتيرة خطابه الحاد ارتفعت في الأيام الأخيرة مع اقتراب موعد تصويت الأمم المتحدة على عقوبات بحقه في موازاة مناورات عسكرية مشتركة بين واشنطن وصول.


وتوعدت بيونغ يانغ أيضا بأن تبطل اعتبارا من الاثنين اتفاق الهدنة الذي أنهى الحرب الكورية عام 1953، وحذرت الولايات المتحدة من أنها قد تقدم على شن "ضربة نووية وقائية" ضدها.

XS
SM
MD
LG