Accessibility links

logo-print

الكوريتان تبدآن محادثات لاحتواء التوتر الحدودي


معرض لصواريخ سكود قامت كوريا الشمالية بتجريبها

معرض لصواريخ سكود قامت كوريا الشمالية بتجريبها

بدأ مسؤولون رفيعو المستوى من الكوريتين، السبت، مفاوضات مباشرة لإنهاء التوتر الذي عاد للتصاعد بين الجارتين بعد تهديد كوريا الشمالية بشن "حرب شاملة" على جارتها الجنوبية.

وغداة يومين من المناوشات، جلس أربعة مسؤولون من البلدين إلى طاولة واحدة في بلدة بانمونجوم الحدودية، بينهم الرجل الثاني في نظام كوريا الشمالية ومتشار شؤون الأمن القومي عن جانب سيول.

وكاد التوتر أن يتطور إلى مستويات أكثر خطورة مع انتهاء مهلة حددتها كوريا الشمالية لسيول لوقف الدعاية عبر مكبرات الصوت، وإلا فإنها ستبدأ "حربا شاملة" عليها.

ونزع فتيل هذا التوتر بموافقة الطرفين على الجلوس إلى طاولة المفاوضات في ظل دعوات دولية وأممية للتهدئة.

واشنطن: قلقون من تهديدات بيونغ يانغ لصول

وقد أعربت واشنطن عن قلقها من تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية نتيجة التهديدات التي وجهتها كوريا الشمالية إلي الجارة الجنوبية.

وأكد مساعد وزير الدفاع الأميركي ديفيد شير، مساء الجمعة، أن الولايات المتحدة تراقب الوضع عن كثب.

وأضاف أن واشنطن "قلقة جدا من انتهاك اتفاق الهدنة من قبل كوريا الشمالية. ونحن نراقب الوضع عن كثب."

ودعا المسؤول الأميركي سلطات بيونغ يانغ إلى التوقف عن أي تصرفات قد تزيد من تصعيد الأوضاع في المنطقة.

وشدد على أن "تصرفات الشمال الاستفزازية تزيد من التوترات، وندعو بيونغ يانغ إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أو الخطابات التي تهدد السلام والاستقرار في المنطقة".

صول: مفاوضات على مستوى عال

وأعلنت السلطات في كوريا الجنوبية إجراء مفاوضات على مستوى عال السبت بين قادة كوريين شماليين وجنوبيين، وذلك قبل ساعتين من انتهاء مهلة إنذار وجهته بيونغ يانغ إلى الجنوب.

وقال ناطق باسم الرئاسة الكورية الجنوبية إن اللقاء سيعقد في قرية بانمونجوم في الساعة التاسعة بتوقيت غرينتش. وكانت كوريا الشمالية هددت الجنوب "بحرب شاملة" إذا لم يوقف عملياته الدعائية على الحدود.

آخر تحديث (4:34 تغ)

أمرت كوريا الشمالية قواتها المسلحة بالاستعداد لـ"حرب شاملة" مع كوريا الجنوبية، وذلك دعما للإنذار الذي وجهته بيونغ يانغ لصول لوقف عمليات دعاية على الحدود ضد نظام كوريا الشمالية.

وجاء هذا القرار وسط توتر شديد في شبه الجزيرة الكورية بعد تبادل نادر للقصف المدفعي بين بيونغ يانغ وصول، التي وضعت جيشها في حالة استنفار قصوى.

وقال وزير الخارجية الكوري الشمالي لوكالة أنباء بلاده الرسمية إن "جيشنا وشعبنا على استعداد للمجازفة بحرب شاملة ليس فقط لرد الفعل أو الصد بل للدفاع النظام الذي اختاره شعبنا"، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الكورية الجنوبية.

وأضاف: "وصلنا إلى فجر حرب والوضع لا رجعة فيه".

ووجهت كوريا الشمالية الخميس إنذارا مطالبة صول بوقف عمليات الدعاية على الحدود ضد نظام بيونغ يانغ. وتنتهي مدة الإنذار، صباح السبت، لكن كوريا الجنوبية ترفضه.

وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون معتاد على هذا النوع من التصريحات الحربية. وكان آخرها في 2013 حين أعلن "حالة الحرب" مع كوريا الجنوبية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG