Accessibility links

رسالة من جونغ نام إلى أخيه: أرجوك أبق على حياتي


كيم جونغ أون وشقيقه كيم جونغ نام

كيم جونغ أون وشقيقه كيم جونغ نام

توسل كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، والذي اغتيل الاثنين في مالزيا، أخاه عام 2012 أن يبقي على حياته بعد نجاته آنذاك من محاولة اغتيال، وفق ما أفاد به برلمانيون كوريون جنوبيون الأربعاء.

واغتيل كيم جونغ-نام البالغ من العمر 45 عاما الاثنين في ظروف غامضة في مطار كوالا لامبور.

وقال رئيس الاستخبارات الكورية الجنوبية إن جونغ نام أرسل، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال في نيسان/أبريل 2012، رسالة إلى أخيه كتب فيها "أرجوك أبق على حياتي وحياة عائلتي".

وأضاف جونغ نام في رسالته "ليس لنا مكان نذهب إليه، نعرف أن المخرج الوحيد هو الانتحار".

وتعيش زوجة القتيل الحالية مع أولاده في الصين تحت حماية السلطات في بكين، حسب عضو لجنة الاستخبارات في البرلمان الكوري الجنوبي كيم بيونغ كي.

وأضاف بيونغ كي أن الأخ الأكبر للزعيم الكوري الشمالي دخل إلى ماليزيا في السادس من شباط/فبراير.

تحديث 11:30 ت.غ

اعتقلت السلطات الماليزية الأربعاء امرأة تحمل وثائق سفر فيتنامية على خلفية التحقيقات الجارية بشأن اغتبال كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وفقا لوكالة الأنباء الماليزية الرسمية برناما.

ونقلت الوكالة عن نائب للمفتش العام للشرطة قوله إن المرأة اعتقلت في صالة الرحلات في مطار كوالالمبور الدولي.

وقال برلمانيون في كوريا الجنوبية إن وكالة المخابرات في بلادهم تشتبه في أن عميلتين من كوريا الشمالية اغتالتا كيم جونغ نام.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤول ماليزي قوله إن جونغ نام (46 عاما) تم استهدافه في مطار كوالالمبور الدولي، مشيرة إلى أنه قال للفريق الطبي أثناء نقله إلى المستشفى إنه استهدف بواسطة مادة كيميائية.

وقال مسؤول استخباراتي في كوريا الجنوبية الأربعاء إن بيونغ يانغ حاولت على مدار الأعوام الخمسة الأخيرة اغتيال جونغ نام.

تحديث 12:15 ت.غ

ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الثلاثاء أن الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون اغتيل في ماليزيا.

ونسبت الوكالة إلى مصدر حكومي في صول أن كيم جونغ نام اغتيل الاثنين.

وأضاف تلفزيون Chosun الكوري الجنوبي أن امرأتين مجهولتين استهدفتا جونغ نام بواسطة "إبر مسمومة" في مطار كوالالمبور في ماليزيا.

وجونج نام هو الابن الأكبر للرئيس الكوري الشمالي السابق كيم جونغ إيل، وكان من المفترض أن يخلف والده في الحكم، لكنه اعتقل في اليابان عام 2001 بتهمة استخدام جوازات سفر مزورة.

ومنذ ذلك الحين، عاش خارج البلاد بدون ألقاب رسمية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG