Accessibility links

logo-print

كيري يدافع بقوة على المسار الدبلوماسي مع طهران


وزراء خارجية الولايات المتحدة جون كيري وإيران جواد ظريف والاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في مستهل محادثاتهم غير المسبوقة-أرشيف

وزراء خارجية الولايات المتحدة جون كيري وإيران جواد ظريف والاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في مستهل محادثاتهم غير المسبوقة-أرشيف

دافع وزير الخارجية الأميركي جون كيري بقوة الاثنين عن خيار الدبلوماسية في محاولة لتسوية أزمة النووي الإيراني موجها انتقادا لقوى تريد تصعيد الضغط على طهران.

وفي كلمة، حول نزع الأسلحة وعدم نشر الأسلحة النووية في واشنطن، ذكر كيري بأن الولايات المتحدة "أمامها فرصة لمحاولة اختبار الرغبة الحقيقية أو لا لإيران في مواصلة برنامجها النووي لأغراض سلمية بحتة".

وأضاف "في حال رفضت الولايات المتحدة بوصفها دولة مسؤولة أمام كل الإنسانية، فكرة البحث في هذه الإمكانية فستكون كليا غير مسؤولة".

واستأنفت إيران في منتصف أكتوبر/تشرين الأول في جنيف المحادثات مع مجموعة (5+1(، التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا، بالإضافة إلى المانيا حول برنامجها النووي المثير للجدل.

ولكن إسرائيل لا تنظر بعين الرضى إلى هذا الانفتاح الدبلوماسي بين الغربيين وإيران.

وأضاف كيري "ألمح البعض وبطريقة ما إلى أنه من الخطأ محاولة" المسار الدبلوماسي مع طهران، ولكنه لم يقل اسرائيل.

وقال أيضا "لن نسقط تحت هذه التكتيكات وقوى الخوف هذه".

إيران تتحدث عن 'نهج جديد' في الملف النووي

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية وكبير المفاوضين الإيرانيين حول الملف النووي عباس عراقجي الاثنين إن "إيران قدمت نهجا جديدا للمفاوضات حول مشروعات الأسلحة النووية المزعومة"، وذلك عقب اجتماعه في فيينا مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو.

وعقد خبراء الوكالة اجتماعا مع نظرائهم الإيرانيين في انتظار إجراء محادثات تهدف إلى الحصول على موافقة إيران لتفتيش مواقعها النووية، للنظر بشان مدى صحة النتائج التي توصلت إليها أجهزة استخبارات غربية، وتشير إلى امتلاك إيران مشروعات بحثية لتصنيع أسلحة نووية.

وقال عراقجي إن هذه المحادثات ستستند على "المقترحات التي قدمتها إيران والأساليب الجديدة التي ستنتهجها".

من جهته، اعتبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المفاوضات "فرصة بالغة الأهمية"، موضحا أنه "من الأهمية بمكان لنا جميعا تحقيق تقدم ملموس".

وتراقب الوكالة الدولية للطاقة الذرية بصورة دائمة الأنشطة النووية لإيران، وتطالب البلدان الغربية طهران بالسماح للوكالة بالقيام بعمليات مراقبة أوسع لأنشطتها النووية.

وقال مسؤول في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين إن إيران والوكالة التابعة للأمم المتحدة ستواصلان المحادثات الثلاثاء بشأن برنامج إيران النووي المثير للجدل.

وزادت الآمال في التغلب على الجمود في المحادثات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بخصوص طبيعة البرنامج النووي منذ انتخاب حسن روحاني رئيسا جديدا للبلاد.

وهنا فيديو للقاء عراقجي بأمانو:

XS
SM
MD
LG