Accessibility links

logo-print

النجيفي: قصف عشوائي يطال الفلوجة وعدد الضحايا تجاوز 650


النجيفي خلال لقاء سابق مع المالكي

النجيفي خلال لقاء سابق مع المالكي

طالب رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي، بوقف ما أسمّاه بالقصف العشوائي للجيش على مدينة الفلوجة، الذي أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 650 شخصا معظمهم من النساء والأطفال، حسب قوله.
وندد النجيفي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الاثنين، بقصف المدنيين في العمليات العسكرية، مشيرا إلى أن القصف الذي يطال مدينة الفلوجة، عشوائي، وتسبب في كثير من الخسائر.
وأوضح أن أكثر من 140 ألف عائلة نزحت من المدينة بسبب القصف المتواصل، مؤكدا على ضرورة إيجاد إجراءات عسكرية صارمة في محاربة المسلحين واستئصالهم داخل الفلوجة، بالتعاون بين عشائر المدينة وقوة خاصة لمكافحة الإرهاب:
وتأتي عمليات القصف في إطار عملية عسكرية واسعة النطاق يشنها الجيش العراقي ضد جماعات مسلحة ينتمي بعضها إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" التي فرضت سيطرتها على بعد مناطق الفلوجة والرمادي خلال الأسابيع الماضية.
ودعا النجيفي حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى المسارعة في إيجاد حل سياسي للأزمة التي تعيشها محافظة الأنبار، مشيرا إلى أن هزيمة تنظيم القاعدة في عموم العراق مرتبطة بذلك الحل.
وأوضح أن كثرة الخلافات السياسية وعدم تقديم الاستحقاق الدستوري، وعدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين، أدى إلى تراجع القدرة على هزم عناصر القاعدة، مشيرا إلى أن العلاقة التي كانت تربط عشائر الأنبار بالجيش ساهمت في هزمها في السنوات الماضية:
وأشار النجيفي الذي زار واشنطن الأسبوع الماضية، إلى أنه بحث المشاكل التي أعاقت بناء الدولة العراقية وناقش اتفاقية الإطار الاستراتيجي والتزام الولايات المتحدة بمساعدة العراق في الأزمة الراهنة ودعمه عسكريا.
XS
SM
MD
LG