Accessibility links

نيويورك.. منظمات تدعو لتعديل دستوري يضمن بيئة نظيفة


مدينة نيويورك

مدينة نيويورك

دعت منظمات بيئية إلى تعديل دستوري في ولاية نيويورك يضمن للسكان الحق في مياه وهواء نظيفين.

وتروج كل من منظمة إينفايرومنتال أدفوكاتس أوف نيويورك وإيفيكتيف نيويورك للتعديل عن طريق نشر مقاطع فيديو على شبكة الإنترنت تظهر أطفالا في منطقة هوسيك فولز، حيث توجد آبار مياه ملوثة بمخلفات كيميائية من المصانع.

وتقول المنظمات إن التعديل الدستوري سيعطي السكان قوة أكبر لاعتبار المشرعين مسؤولين عن ضمان وجود بيئة صحية في الولاية.

وتمتلك ست ولايات أميركية نصوصا دستورية محلية تتعلق بحقوق بيئية.

واعتمدت المحكمة الدستورية العليا في حكمها عام 2013، القاضي بأحقية الولايات في منع وجود محطات استخراج الغاز الصخري في بعض مناطقها، على التعديل الدستوري الذي أجرته ولاية بنسلفانيا عام 1971.

وتؤدي عمليات التنقيب الصخرية هذه إلى مشكلات بيئية وصحية، وحتى جيولوجية، حسب الخبراء.

وفي منطقة هوسك فولز، تم تركيب أجهزة تصفية خاصة في الآبار العامة والخاصة التي تلوثت بخلفات كيميائية تحتوي على أحماض بيرفلورو الأوكتانويك التي قد تسبب السرطان.

واتهم السكان إدارة الحاكم الديموقراطي أندرو كومو بالتباطؤ في تحذير المواطنين من التلوث، لكن مسؤولي الإدارة الصحية قالوا في التحقيقات إنهم التزموا بالتشريعات الفيدرالية في التعامل مع هذه الأزمة.

ويقول المدير التنفيذي لمؤسسة إنفايرومنتال أدفوكاتز بيتر إيفانوفيتش، "في عام 2016، رأينا كيف عانى السكان من أجل الحصول على مياه وهواء نظيفين، مضيفا أن الشيء المفقود هو وجود تشريع قوي يعطي للناس الحق في الوصول للمياه النظيفة التي لا تسبب الأمراض".

وأضاف إيفانوفيتش أنه حاليا يستطيع أي شخص أن يرفع قضية أمام المحاكم لتحدي قوانين البيئة، لكن وجود تشريع سوف يزيد موقفه قوة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG