Accessibility links

logo-print

الجمعية العامة للأمم المتحدة: أوباما يعتزم حشد العالم ضد داعش


الرئيس الأميركي باراك أوباما

الرئيس الأميركي باراك أوباما

يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما حشد المزيد من الدعم العالمي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

وقال أوباما، في كلمته الإذاعية الأسبوعية، "لن نتردد في التحرك ضد هؤلاء الإرهابيين في العراق وسورية" حيث يسيطر التنظيم على مساحات شاسعة. وأكد أن هذه ليست حرب الولايات المتحدة فقط، بل حرب شعب تلك المنطقة وحرب العالم ضد التنظيم".

وتقود الولايات المتحدة جهود بناء رد فعل عالمي على تزايد تهديد داعش.

وأضاف الرئيس أوباما "هذه ليست حرب أميركا ضد تنظيم الدولة الإسلامية. ورغم الدعم الواسع بين الشعب الأميركي لاتخاذ موقف أكثر تشددا، إلا أن أوباما وعد بعدم إرسال قوات برية للقتال في منطقة النزاع خشية إعادة قواته إلى المستنقع العراقي بعد ثلاث سنوات من سحبها".

وأشاد أوباما بتصويت الكونغرس الذي أيد خطته لتسليح المعارضة السورية وتجهيزها من أجل القضاء على داعش وشن غارات جوية داخل سورية، معربا عن أمله في أن يواصل الكونغرس ضمان حصول القوات الأميركية على ما تحتاجه للقيام بهذه المهمة.

وتابع: "لقد بعثت هذه الأصوات مؤشرا قويا إلى العالم بأن الأميركيين متحدون في مواجهة هذا الخطر".

وعدد أوباما أكثر من 40 دولة عرضت حتى الآن المساعدة في "حملة واسعة" ضد التنظيم المتشدد على شكل تدريب ومعدات ومساعدات إنسانية ومهمات قتالية جوية.

وذكر الرئيس الأميركيين بأن "هذه هي لحظة القيادة الأميركية" وقال إن العالم بأسره عندما يتعرض إلى تهديد، أو يحتاج إلى مساعدة، فإنه يستدعي أميركا. ونحن نستدعي قواتنا".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG