Accessibility links

أوباما: سنرد على كوريا الشمالية ومستمرون بالضغط على كوبا


الرئيس باراك أوباما متحدثا في قاعدة عسكرية بنيو جيرزي

الرئيس باراك أوباما متحدثا في قاعدة عسكرية بنيو جيرزي

أعرب الرئيس بارك أوباما عن تطلعه للعمل خلال العامين المتبقيين في رئاسته على جعل حياة الأميركيين أفضل، وقال إن السنوات الست السابقة من ولايته شهدت الكثير من الإنجازات.

وأشار الرئيس خلال المؤتمر الصحافي السنوي إلى أن من أهم هذه الإنجازات خلق المزيد من الوظائف وزيادة من تشملهم الرعاية الصحية وانتعاش قطاع الطاقة.

وأكد أن معالجة الأزمة الاقتصادية عام 2008 كان من أهم أولوياته عندما تولى منصبه، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة أصبحت الآن في "صعود حقيقي ووضع أفضل".

وقال الرئيس إن أداء الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية كان أفضل من منافسيها في الاقتصادات الأخرى "وأعدنا أشخاص للعمل أكثر من دول أخرى".

وأكد أوباما رغبته للعمل مع الكونغرس لتحقيق إنجازات من خلال "الحلول التوافقية" مشددا على ضرورة اعتماد خيارات "صحية" تخلق المزيد من الوظائف.

وقال إن الولايات المتحدة الآن تقود تحالفا دوليا يقود قوة ضد المتشددين والعدوان الروسي على أوكرانيا، كما أنها تحارب أيبولا في إفريقيا وتمنع تفشيه في الداخل.

وأضاف أن أميركا قامت "بدور طليعي" في منع التغير المناخي.

وعن الإجراءات الأخيرة بشأن الانفتاح على كوبا، قال إن واشنطن بدأت صفحة جديدة مع شعبها.

وأعرب عن تطلعه في تحقيق مستقبل أفضل بالنسبة للعلاقات مع كوبا، مؤكدا في الوقت ذاته أن واشنطن ستستمر بالضغط عليها فيما يتعلق بملفات حقوق الإنسان والديموقراطية.

وأشار إلى أن الانفتاح على كوبا يجعل الولايات المتحدة في وضع أفضل يزيد من نفوذها في الضغط على الحكومة الكوبية.

وأضاف أنه لا يمكن التنبؤ بالإجراءات التي ستتخذها الحكومة هناك خلال الأعوام القادمة، معربا عن أمله ألا تسلك سلوكا خاطئا يستدعي ردا من جانب الولايات المتحدة.

وحول القرصنة التي كشف مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) أن كوريا الشمالية قامت بها ضد شركة سوني قال أوباما إن الولايات المتحدة سترد على هذه العملية في الوقت والمكان اللذين تختارهما، مضيفا أنه لا يمكن لديكتاتور (زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون) أن يفرض الرقابة على الولايات المتحدة.

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG