Accessibility links

إدارة أوباما تدافع عن موقفها إزاء محاربة القاعدة في اليمن


الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي(يمين) خلال لقاء وكبير مستشاري الرئيس أوباما لمكافحة الإرهاب جون برينان

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي(يمين) خلال لقاء وكبير مستشاري الرئيس أوباما لمكافحة الإرهاب جون برينان

دافع جون برينان كبير مستشاري الرئيس باراك أوباما لمكافحة الإرهاب عن جهود الولايات المتحدة في اليمن قائلا إنها تجري بالتنسيق مع الحكومة اليمنية.

وقال برينان في تصريحات صحافية إنه لا يوجد دليل على إسهام الضربات التي تنفذها طائرات أميركية بدون طيار في اليمن في إثارة مشاعر العداء للولايات المتحدة في المنطقة حيث أن المواطنين اليمنيين الذين تخلصوا من قبضة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يزداد حرصهم على العمل مع الحكومة اليمنية، على حد قوله.

وكان خبراء في السياسة الخارجية الأميركية قد حذروا الرئيس أوباما من أن سياسة شن غارات من طائرات بدون طيار ضد أهداف إرهابية "لا يمكن الاستمرار بها وقد تضر بأمن الولايات المتحدة على المدى الطويل".

وطالب هؤلاء الخبراء في رسالة بعثوا بها إلى الرئيس في شهر يونيو/حزيران الماضي باعتماد إستراتيجية تركز على الشؤون الاقتصادية والسياسية التي ستخدم الاستقرار في اليمن والمصالح الأميركية.

وقالت الرسالة إن "القضاء على أعضاء في مجموعات ناشطة من خلال غارات محددة الأهداف ليس حلا قابلا للاستمرار ولا يعالج الأسباب التي جعلت هذه القوى تجد أرضا خصبة في اليمن".

وكانت غارات جوية أميركية قد قتلت عددا من قيادات القاعدة في اليمن من بينهم الإمام المتشدد الأميركي اليمني الأصل أنور العولقي المرتبط بتنظيم القاعدة، والذي تشتبه واشنطن في وقوفه وراء التخطيط للعديد من الاعتداءات ضد الولايات المتحدة.

ونجح الجيش اليمني مؤخرا في طرد القاعدة من معاقلها في محافظتي أبين وشبوة بعد معارك شرسة أسفرت عن مقتل المئات إلا أن التنظيم وجه ضربة موجعة اثر اغتيال المسؤول العسكري في الجنوب اللواء الركن سالم قطن الذي قاد الحرب خلال الأشهر الأخيرة.
XS
SM
MD
LG