Accessibility links

أوباما يدين إعدام ألان هينينغ ويتعهد بملاحقة داعش


 ألان هينينغ

ألان هينينغ

أدان الرئيس باراك أوباما الجمعة الإعدام "الهمجي" للرهينة البريطاني ألان هينينغ على أيدي "تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي"، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستحاسب مرتكبي هذه الجريمة أمام القضاء.

وقال أوباما في بيان "سويا، في تحالف واسع من الحلفاء والشركاء، سنواصل القيام بعمل حاسم لإضعاف تنظيم الدولة الإسلامية ولاحقا القضاء عليه".

وأضاف أن "هينينغ كان يعمل من أجل تحسين حياة السوريين، إن مقتله هو خسارة كبيرة لهم ولأسرته وللمملكة المتحدة".

وتابع أوباما "سنعمل سويا مع حلفائنا وأصدقاء المملكة المتحدة من أجل سوق مرتكبي جريمة قتل ألان أمام القضاء، وكذلك مرتكبي جرائم قتل جيم فولي وستيفن سوتلوف وديفيد هينز"، الرهائن الثلاثة الذين سبق وأن أعدمهم التنظيم بنفس الطريقة وهم أميركيان وبريطاني.

وبث تنظيم داعش الجمعة شريط فيديو يظهر فيه أحد عناصره وهو يقطع رأس الرهينة البريطاني عامل الإغاثة الانسانية ألان هينينغ، مشيرا إلى أن إعدامه هو رد على الغارات الجوية البريطانية ضد مواقعه في العراق، ومهددا بإعدام رهينة أميركي آخر هو بيتر كاسيغ.

ويعد هينينغ رابع رهينة غربي يذبحه تنظيم داعش ويصور إعدامه في شريط فيديو، بعدما سبقه إلى هذا المصير الصحافيان الأميركيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف، وعامل الإغاثة البريطاني ديفيد هينز.

إدانة فرنسية

وفي السابق ذاته أبدى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بدوره "سخطه" حيال "الجريمة الشنيعة" التي ارتكبها تنظيم داعش بحق الرهينة البريطاني.

وقال هولاند في بيان نشره الإليزي ليل الجمعة السبت إن "هذه الجريمة، كما سابقاتها، لن تبقى بدون عقاب".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG