Accessibility links

logo-print

أوباما يزور ألاسكا لمناقشة قضايا المناخ


باراك أوباما

باراك أوباما

يزور الرئيس باراك أوباما ألاسكا الاثنين أملا في تسليط الضوء على الحاجة الملحة للتحرك من أجل المناخ لكنه لا يلقى ترحيبا من الجميع في الولاية التي يحتل فيها استخراج النفط مكانة رئيسية.

ويرغب الرئيس أوباما الذي سيلقي كلمة في ختام مؤتمر دولي حول القطب الشمالي في أن يحشد الدعم قبل ثلاثة أشهر من مؤتمر المناخ في باريس الرامي إلى إبرام اتفاق للحد من ارتفاع حرارة الأرض عند درجتين مئويتين.

وقال أوباما قبل مغادرة واشنطن إن "ما يحدث في ألاسكا يعنينا جميعا. إنه جرس إنذار. خلال فترة رئاستي ستضطلع أميركا بدور محوري للرد على التهديد الذي يمثله التغير المناخي قبل فوات الأوان".

وتظهر آثار التغير المناخي بصورة صارخة في هذه الولاية التي يعيش فيها أقل من 800 ألف نسمة بدءا من ارتفاع مياه البحر وتراجع الكتل الجليدية وذوبان الطبقة الجليدية القطبية.

ويخشى عدد من سكان ألاسكا أن يتغاضى الرئيس الذي يركز اهتمامه على مؤتمر الأطراف الثاني للمناخ في باريس عن الصعوبات الاقتصادية التي يواجهونها. فالزيارة تجري في سياق صعب ولاسيما بعد أن أدى انخفاض أسعار النفط إلى خفض عائدات الولاية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG