Accessibility links

تغريدات افتراضية: بايدن لا يريد مغادرة البيت الأبيض.. أوباما: جو أرجوك!


الرئيس باراك أوباما ونائبه جو بايدن

الرئيس باراك أوباما ونائبه جو بايدن

يضفي الرئيس باراك أوباما على المناسبات واللقاءات العامة طابعا من المرح والبساطة، حتى أصبح معروفا بخفة دمه بين المحيطين به.

وبعد انتخاب دونالد ترامب، ظهرت عشرات الفيديوهات التي ترصد مواقف فكاهية افترضها ناشطون، وكان بطلاها الرئيس باراك أوباما ونائبه جو بايدن.

ففي هذه التغريدة، يتلخص الحوار الافتراضي بين الرئيس ونائبه في الحديث عن كيفية تسليم البيت الأبيض للرئيس المنتخب دونالد ترامب وفريقه:

- بايدن: ماذا لو رسمنا العلم المكسيكي في المكتب

- أوباما: جو، لا!

- بايدن: لقد اشتريت الصباغة

- أوباما: جو!

وهنا حديث ساخر آخر:

- بايدن: قلت لترامب إن هناك اجتماعا مهما في إحدى الغرف، وهي بالحقيقة مخصصة لمواد التنظيف.

- أوباما: برافو جو.


وفي هذا الحديث الافتراضي:

- بايدن: ماذا لو أفسدنا المكتب البيضاوي بالقمل قبل مغادرته؟

- أوباما: جو لا تنس أنك نائب الرئيس.


وتتوالى الحوارات الافتراضية بين الرئيس ونائبه:

- بايدن: لن يتمكنوا من طردنا من البيت الأبيض إذا بقينا وسيمين

- أوباما: يجب علينا المغادرة، جو!

- بايدن: لا أعتقد


وفي هذا الحوار، خطط من نائب الرئيس على الشكل التالي:

- بايدن: إذن هذه هي الخطة، سأتصدى له، وأنت توجه له ضربة.

- أوباما: جو، أرجوك أن تتوقف.

- بايدن: أتعتقد أنني أبالغ؟ حسنا ماذا لو ...

المصدر: تويتر

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG