Accessibility links

logo-print

واشنطن تبدأ بنشر 300 عسكري في الكاميرون


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أعلن الرئيس باراك أوباما إرسال 300 عسكري أميركي إلى الكاميرون لتنفيذ عمليات استخباراتية وإجراء أنشطة مراقبة واستطلاع، في إطار مواجهة جماعة بوكو حرام.

وقال أوباما في رسالة وجهها إلى رئيسي مجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس ونشرها البيت الأبيض إن 90 عسكريا انتشروا الاثنين في الكاميرون كمرحلة أولى على أن يصل عددهم إلى 300 عسكري.

وأضاف البيت الأبيض أن العملية تنفذ بالتنسيق مع حكومة الكاميرون في إطار جهود الطرفين لمواجهة مسلحي بوكو حرام.

حرب ضد بوكو حرام

وأشارت الرسالة إلى أن هذه القوات ستبقى في الكاميرون حتى يصبح وجودها غير ضروري، وستكون مدعومة بأسلحة تمكنها من حماية نفسها من خطر هجمات قد تنفذها الجماعة التي تصنفها واشنطن على أنها "منظمة إرهابية".

وتشير معلومات الاستخبارات الأميركية إلى أن جماعة بوكو حرام لديها ما يقرب من خمسة آلاف مقاتل في النيجر، وتخوض صراعا عسكريا داميا منذ سنوات مع الحكومة النيجيرية بهدف "إنشاء دولة إسلامية" في شمال شرق البلاد.

ووصلت أنشطة الجماعة إلى الدول المجاورة للنيجر، ما دفع الاتحاد الإفريقي إلى تشكيل قوة مشتركة لمواجهة الجماعة تشارك فيها الكاميرون مع التشاد والنيجر ونيجيريا في حلف عسكري بدأ في 2015 عملياته للتصدي للجماعة التي تمكنت رغم إضعافها من تنفيذ عمليات عنيفة في منطقة بحيرة تشاد خلال الأسابيع الماضية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG