Accessibility links

أوباما وكاميرون: لن تروعنا وحشية #داعش


أوباما وكاميرون خلال مؤتمر صحافي مشترك- أرشيف

أوباما وكاميرون خلال مؤتمر صحافي مشترك- أرشيف

اتهم الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في افتتاحية مشتركة نشرت في وقت متأخر الأربعاء في صحيفة The Times البريطانية، تنظيم (داعش) بـ"التطرف العنيف والمسموم"، وأكدا عزمهما على التصدي له.

وكتب أوباما وكاميرون إن "الإرهابيين يعتقدون أننا سنضعف أمام تهديداتهم لكنهم مخطئون"، وأكدا على أن دولا مثل الولايات المتحدة وبريطانيا "لن يروعها قتلة متوحشون".

وأضاف المقال أن تلك الدول ستدافع بإصرار عن قيمها لأن عالما ينعم بحريات أوسع يمثل جزءا أساسيا في السياسة التي تتبعها من أجل حماية مواطنيها.

يذكر أن تنظيم داعش سيطر على مناطق واسعة في سورية والعراق وقتل رهينتين أميركيين ذبحا، انتقاما من أكثر من 120 غارة أميركية استهدفته منذ الثامن من آب/أغسطس. وتوعد التنظيم بأن يلقى رهينة ثالث بريطاني الجنسية، نفس المصير في حال استمرار استهداف معاقله شمال العراق.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الأميركية أكدت أنها لن تشن حربا برية ضد داعش، لكنها لم تستبعد استهداف معاقل التنظيم في سورية، إذ قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جينفر ساكي، إن أوباما كان واضحا عندما قال "إننا لن نكون محصورين بالجغرافية" من أجل التصدي لداعش.

الأزمة الأوكرانية

من جهة أخرى، أكد الزعيمان وحدة موقف واشنطن ولندن بشأن دعم أوكرانيا في مواجهة روسيا، وكتبا في مقالهما أن روسيا انتهكت القواعد بضمها غير الشرعي والمعلن من جانب واحد، لشبه جزيرة القرم وبإرسالها قوات إلى الأراضي الأوكرانية، مهددة ومقوضة أساسات دولة ذات سيادة.

وأضافا في مقالهما، الذي نشر قبل ساعات من بدء قمة حلف شمال الأطلسي التي تستضيفها بريطانيا، أن على حلف الأطلسي الناتو أن يبقي على وجود "دائم" في أوروبا الشرقية وأن يكون وجوده مدعوما بقوة تدخل سريع تتضمن قوات خاصة برية وجوية وبحرية "يمكن أن تنشر في أي مكان من العالم بسرعة كبيرة".

ودعا أوباما وكاميرون بقية الأعضاء في الأطلسي إلى احترام هدفهم المتمثل بتخصيص اثنين في المئة على الأقل من إجمالي الناتج المحلي لدولهم، على الإنفاق العسكري للدلالة على أن "إرادتنا الجماعية أقوى من أي وقت مضى".


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG