Accessibility links

لهذا السبب تغيبت ساشا أوباما عن خطاب الوداع


الرئيس أوباما والسيدة الأولى وابنتهما ماليا في شيكاغو

كان من اللافت غياب ساشا ابنة الرئيس باراك أوباما الصغرى خلال إلقائه خطاب الوداع في شيكاغو ليل الثلاثاء بحضور زوجته ميشيل وابنته الكبرى ماليا ونائب الرئيس جو بايدن وزوجته، بالإضافة إلى حشد من كبير من المواطنين والمسؤولين.

وعلى الفور، ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالتكهنات والتساؤلات حول سبب عدم حضور هذه الصبية، والمكان الذي يمكن أن تكون فيه.


ويتساءل هذا المغرد ما إذا كان هناك حدث أكثر أهمية من خطاب الوداع الذي ألقاه أوباما في شيكاغو.


وأحد التكهنات الطريفة تفيد بأن ساشا لم تتمكن من الحضور لأنها منشغلة بالتخطيط لحملتها الانتخابية لعام 2040:

ولم تخل التغريدات من الفكاهة:


ويشير هذا المغرد إلى أن ساشا كانت تحضر لامتحان عليها إجراؤه صباح الأربعاء.

وبالفعل أكد مسؤول في البيت الأبيض أن الفتاة كان لديها امتحان في المدرسة صباح اليوم التالي للخطاب.

وفي حين سافرت عائلة الرئيس إلى شيكاغو، بقيت ساشا في العاصمة واشنطن.

تتابع ساشا (15 عاما) دروسها في مدرسة "Sidwell Friends" الخاصة في العاصمة الأميركية.

ومن ضمن أنظمة المدرسة ضرورة التزام الطلاب بالجدول الزمني للامتحانات، ما يعني أن أي غياب بداعي مرافقة الوالد في السفر لن يمكنها من أخذ الامتحان في وقت آخر، حتى لو كانت بنت رئيس الولايات المتحدة.

المصدر: واشنطن بوست

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG