Accessibility links

أوباما ونظيره الصيني يؤكدان ضرورة الرد 'القوي' على بيونغ يانغ


معرض للصواريخ في كوريا الشمالية

معرض للصواريخ في كوريا الشمالية

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ في اتصال هاتفي الجمعة، ضرورة الرد "القوي على استفزازات" كوريا الشمالية من خلال قرار لمجلس الأمن يكون له "تأثير كبير"، وفق ما أعلن البيت الأبيض في بيان.

وتمارس إدارة أوباما ضغوطا على الصين لاستخدام نفوذها لدى جارتها التي تعتمد بشكل كبير على مساعدات بكين، إذ ترغب واشنطن باستصدار قرار من الأمم المتحدة يتضمن فرض عقوبات على كوريا الشمالية.

وكانت الصين قد وفرت حماية لبيونغ يانغ من عقوبات أشد في السابق.

ورغم انزعاجها من الطموحات النووية لجاراتها، فإن بكين تسعى لمنع أي عمل يمكن أن يؤدي إلى انهيار النظام في كوريا الشمالية وانتشار الفوضى على الحدود الصينية.

وبعد تجربة نووية أجرتها بيونغ يانغ في السادس من كانون الثاني/يناير الماضي، أبلغت كوريا الشمالية ثلاث وكالات تابعة للأمم المتحدة الأسبوع الحالي نيتها إطلاق صاروخ يحمل قمرا صناعيا في الفترة بين 8 و25 شباط/فبراير.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG