Accessibility links

أوباما: شعرت بخيبة أمل لقرار موسكو منح سنودن اللجوء


Obama

Obama

أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن "خيبة أمله" لقرار روسيا منح المستشار السابق لوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن اللجوء السياسي المؤقت.

وقال أوباما خلال ظهوره في برنامج تلفزيوني ليلي مساء الثلاثاء "شعرت بخيبة أمل لأنه حتى لو لم تكن هناك معاهدة تسليم بيننا، فقد حاولنا باستمرار احترام طلباتهم إذا ما كان هناك شخص خالف القانون أو يشتبه بأنه خالف القانون في بلادهم".

وتابع "من بعض النواحي فإن هذا يصور بعض التحديات الكامنة التي واجهناها مؤخرا مع روسيا".

وأضاف أن "ما زال هناك الكثير من العمل يمكننا إنجازه معهم"، مردفا "لكنهم في بعض الأوقات يستعيدون تفكير الحرب الباردة وذهنية الحرب الباردة".

واستطرد أوباما "ما أقوله لهم باستمرار وما أقوله للرئيس (فلاديمير) بوتين هو أن هذا مضى وعلينا أن نفكر في المستقبل. وليس هناك ما يحول دون أن نتعاون بمزيد من الفاعلية".

وأكد الرئيس الأميركي أنه سيشارك في قمة مجموعة العشرين في سان بطرسبرغ الروسية في سبتمبر/أيلول بدون أن يوضح ما إذا كان سيلتقي بوتين لإجراء محادثات ثنائية.

وقال "سوف أذهب إلى هناك لأن قمة مجموعة العشرين هي المنتدى الرئيسي حيث يمكننا مناقشة الاقتصاد والاقتصاد العالمي مع كل القوى الاقتصادية الكبرى في العالم".

ومضى "ليس هذا أمر تتفرد به روسيا. إنهم يستضيفون القمة هذا العام ومن المهم بالنسبة لنا بصفتنا الاقتصاد الأول في العالم أن نحرص على أن نكون هناك".

وتم الاتفاق في يونيو/ حزيران على عقد قمة بين أوباما وبوتين قبل قمة مجموعة العشرين، لكن الشكوك خيمت أخيرا على إمكانية انعقادها إذ ربطت واشنطن ضمنا اللقاء بالتطورات في قضية سنودن الذي سرب معلومات عن برامج تطبقها أجهزة الاستخبارات الأميركية لمراقبة الإنترنت والاتصالات الهاتفية.

وطالبت واشنطن مرارا بطرد سنودن من روسيا وإستعادته لمحاكمته بتهمة التجسس بعد كشفه وثائق سرية.

وبقي سنودن عالقا في منطقة الترانزيت من مطار شيريميتييفو في موسكو لأكثر من شهر قبل أن تمنحه روسيا اللجوء السياسي المؤقت لمدة سنة.
XS
SM
MD
LG