Accessibility links

إسرائيل سترد لو استأنفت حماس إطلاق الصواريخ


صواريخ تطلق من غزة في اتجاه إسرائيل

صواريخ تطلق من غزة في اتجاه إسرائيل

حذر عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر الوزير غلعاد أردان من أن بلاده سترفع سقف الرد لو استأنفت حركة حماس إطلاق الصواريخ.

وأعرب الوزير في الوقت ذاته عن إمكانية التوصل إلى تسوية سياسية، وأشار إلى أن إسرائيل لا تعارض إعادة إعمار قطاع غزة ولكن من دون تنامي القدرات العسكرية لمقاتلي حماس والجهاد الإسلامي.

وأكد أردان، بحسب ما نقلت عنه الإذاعة الإسرائيلية، أن الولايات المتحدة ومصر ودولا أخرى تؤيد فكرة جعل القطاع منطقة منزوعة السلاح.

وأعرب الوزير الإسرائيلي عن أسفه "لعدم إدراك الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حقيقة الأمور على الأرض".

جرحى فلسطينيون في الأردن

وقال مسؤول وحدة العناية المركزة في مركز الملك حسين الطبي في الأردن عبد الله سرحان إن 23 جريحا فلسطينيا نقلوا إلى المركز، ممن أصيبوا خلال العمليات العسكرية في قطاع غزة.

وأشار إلى أن السلطات تختار المصابين حسب درجة حاجتهم لرعاية متقدمة، وأن هؤلاء يتم جمعهم وإرسالهم في سيارات إسعاف إلى الأردن.

(آخر تحديث 04:49 ت غ)

قال الرئيس باراك أوباما الأربعاء إن قطاع غزة لا يمكن أن يبقى على المدى البعيد معزولا عن العالم، مؤكدا أن سكان القطاع بحاجة لأن يشعروا بوجود أمل بالمستقبل.

ودعا أوباما في خطاب ألقاه في ختام قمة غير مسبوقة بين الولايات المتحدة وإفريقيا استضافتها واشنطن إلى تثبيت وقف إطلاق النار المؤقت بين إسرائيل وحركة حماس.

وقال إنه لا يتعاطف مع حركة حماس لكن لديه تعاطفا "عظيما مع بعض العمل الذي أنجزته السلطة الفلسطينية بالتعاون مع إسرائيل والمجتمع الدولي".

وقال متحدثا عن السلطة الفلسطينية" أظهروا أنهم مسؤولون، واعترفوا بإسرائيل، وهم مستعدون للمضي قدما للوصول إلى حل الدولتين. وأعتقد أن أبو مازن يمتلك الإخلاص نفسه الذي لدي نحو السلام".

وأضاف أن هدف الولايات المتحدة الآن هو ضمان استمرار وقف اطلاق النار، وأن بإمكان غزة أن تبدأ عملية إعادة الاعمار، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة ضمان أمن إسرائيل.

وأكد الرئيس أن الأمر ذاته ينطبق على إسرائيل "التي يجب أن يشعر سكانها بانهم لن يقصفوا مجددا بالصواريخ على غرار ما رأينا في الأسابيع الاخيرة".

عبد الله وعباس

في غضون ذلك، بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأربعاء في اتصال هاتفي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الجهود المبذولة لإدامة وقف إطلاق النار في قطاع غزة وضرورة أن "يمهد ذلك إلى استئناف العملية السلمية وفق حل الدولتين".

وقال الديوان الملكي الأردني في بيان أن الملك ناقش مع عباس "أهمية التنسيق بين الأطراف العربية في هذه المرحلة لإيصال رسالة موحدة وواضحة للمجتمع الدولي حول ضرورة الوصول إلى وقف نهائي للعدوان على الأشقاء في القطاع".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد طالب في اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة حول قطاع غزة الأربعاء ببذل المزيد من الجهود للتوصل إلى هدنة دائمة.

وانتقد وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من جهته الأمم المتحدة ودعاها إلى التأكد من "عدم استخدام منشآتها لتخزين وإطلاق الصواريخ على إسرائيل، قبل أن توجه أصبع الاتهام إلى إسرائيل التي تدافع عن نفسها".

ودعا ليبرمان المنظمة الدولية إلى التأكد أيضا من عدم استخدام مؤسساتها "كأداة تحريضية لتشجيع الإرهاب مثلما تفعله اللجنة الأممية لحقوق الإنسان".

تدمير 10 آلاف منزل

وقال مراسل "راديو سوا" في قطاع غزة أحمد عودة إن آخر الإحصاءات لديه تشير إلى أن الهجمات الإسرائيلية دمرت في القطاع أكثر من 10 آلاف منزل و130 مسجدا وكنيسة واحدة، بالإضافة إلى العديد من المرافق والمصانع.

جسر جوي

وصرح وزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو بأن بلاده تجري محادثات مع الجانبين المصري والإسرائيلي بشأن إقامة جسر جوي لإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة وإجلاء المصابين الفلسطينيين لتلقي العلاج في تركيا.

وقال في مقابلة مع وكالة رويترز "نريد الوصول إلى آلاف المصابين، فهم بحاجة إلى عناية طبية مستعجلة، ولقد سبق أن أعددنا لهم أماكن في مستشفياتنا. وسنجري اتصالات مع كل من مصر وإسرائيل وذلك من أجل تأمين انتقالهم في أسرع وقت ممكن".

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG