Accessibility links

أوباما: المصالح المرتبطة بأوروبا مستقرة ومزدهرة


الرايتان الأوروبية والأميركية

الرايتان الأوروبية والأميركية

اعتبر الرئيس باراك أوباما أن على الولايات المتحدة مقاومة الانعزال والعمل مع حلفائها على الدفاع عن قيمهم المشتركة، وذلك في حديث إلى صحيفة يونانية السبت قبل قيامه برحلته الأخيرة إلى أوروبا.

وقال أوباما لصحيفة كاثيميريني "أفضل فرصة لدينا للتقدم هي أن نقاوم إغراء الانغلاق على أنفسنا، وأن نقوم على العكس من ذلك بإحياء قيمنا المشتركة، وأن نعمل معا لضمان أن مؤسساتنا السياسية والاقتصادية توفر الأمن والرخاء اللذين يستحقهما الجميع".

وفي هذه المقابلة وجه أوباما الذي من المقرر أن يبدأ الثلاثاء جولة ستقوده إلى اليونان وألمانيا قبل رحلة الى بيرو، رسائل إلى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الذي أثارت مواقفه ذات النزعة الانعزالية مخاوف لدى البعض.

وشدد أوباما على أن "التكامل الأوروبي هو أحد أعظم الانجازات السياسية والاقتصادية في العصر الحديث، والتي يستفيد منها كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والعالم أجمع".

وأوضح أن أوروبا هي أكبر شريك اقتصادي للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن المصالح الاقتصادية للولايات المتحدة مرتبطة بأوروبا مستقرة ومزدهرة.

وتسبب فوز ترامب المفاجئ بصدمة في أوروبا التي تخشى من أن ينفذ الرئيس المنتخب وعده بوضع "أميركا أولا" ما يؤدي إلى خفض العلاقات بين واشنطن وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي والتي طبعت النظام السياسي الغربي منذ الحرب العالمية الثانية.

وأردف أوباما أن الازدهار والنمو يتحققان "في بيئة شفافة ومستقرة حيث تحمي دولة القانون الحقوق الفردية وتؤمن لأصحاب المشاريع المحلية الثقة التي يحتاجونها من أجل التطور، وللشركات الدولية الأمان الذي تحتاجه من أجل الاستثمار".

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG