Accessibility links

أوباما: مجموعة الـ20 يقع على عاتقها تحفيز النمو العالمي


الرئيس أوباما يلقي كلمة السبت في جامعة كوينزلاند في أستراليا على هامش قمة مجموعة الـ20

الرئيس أوباما يلقي كلمة السبت في جامعة كوينزلاند في أستراليا على هامش قمة مجموعة الـ20

صرح الرئيس باراك أوباما السبت أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تتحمل وحدها مسؤولية النمو العالمي، داعيا مجموعة الـ20 إلى التحرك من أجل النمو.

وقال أوباما في خطاب على هامش قمة مجموعة الـ20 المنعقدة في مدينة بريزبين الأسترالية السبت والأحد "في السنوات الأخيرة أمنت الولايات المتحدة عملا لأشخاص أكثر من كل الاقتصادات المتطورة مجتمعة، لكن لا يمكننا أن نتوقع أن تتحمل الولايات المتحدة وحدها عبء الاقتصاد العالمي".

وأضاف أن "مجموعة الـ20 في بريزبين يقع على عاتقها التحريك وتحفيز الطلب ومزيد من الاستثمار في البنى التحتية وخلق وظائف للناس في كل بلداننا".

وهذا فيديو لخطاب أوباما أمام طلاب جامعة كوينزلاند على هامش قمة مجموعة الـ20

مخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأوروبي

وأعربت الولايات المتحدة الأربعاء عن خشيتها من "عقد ضائع" بالنسبة للاقتصاد الأوروبي ودعت قادة المنطقة إلى اتخاذ "خطوات حازمة" لوقف تراجع النشاط في القارة التي تبدي مؤشرات جديدة للتباطؤ.

وقال وزير الخزانة الأميركي جاكوب ليو "لا يمكن للعالم أن يحتمل عقدا ضائعا في أوروبا. لا بد من قيام السلطات الوطنية والمؤسسات الأوروبية الأخرى بخطوات حازمة للحد من مخاطر انزلاق المنطقة إلى تراجع أكبر".

وسجل إجمالي الناتج الداخلي لمنطقة اليورو تقدما بنسبة 0.2 في المئة في الفصل الثالث من السنة في نمو أفضل بقليل من التوقعات، وفق تقديرات أولية للمكتب الأوروبي للإحصاءات (يوروستات).

وإن كان نمو إجمالي الناتج الداخلي يبقى ضعيفا إلا أنه يفوق توقعات المحللين الذين راهنوا على 0.1 في المئة ردا على أسئلة وكالة داو جونز نيوزواير.

كما رفعت يوروستات أرقامها للنمو في الفصلين الأول والثاني من السنة إلى 0.3 في المئة و0.1 في المئة على التوالي بالمقارنة مع 0.2 في المئة و0 في المئة سابقا.

أوباما: الاتفاق المناخي مع الصين يثبت أن اتفاقا عالميا هو أمر ممكن

من جانب آخر، صرح أوباما السبت أن الإعلان المشترك للولايات المتحدة والصين هذا الأسبوع عن أهداف جديدة حول انبعاث الغازات الدفيئة يثبت أنه يمكن التوصل إلى اتفاق عالمي في شأن المناخ.

وقال أوباما إنه "إذا كانت الصين والولايات المتحدة قادرتين على التفاهم في هذا الشأن فإن العالم يستطيع التوصل إلى اتفاق"، مؤكدا أن "الصين قطعت تعهدات وهذه مرحلة تاريخية"، ومشيرا إلى وعد أكبر دولة في انبعاثات الغازات المسببة للدفيئة بتحديد موعد "حوالى 2030" لبدء وقف ارتفاع انبعاث هذه الغازات.

وأعلن أوباما خلال قمة مجموعة الـ20 في أستراليا عن مساهمة واشنطن بثلاثة مليارات دولار في صندوق الأمم المتحدة حول المناخ.

قمة مجموعة الـ20 تلتئم وسط مناخ متوتر بين روسيا والغرب

وقد بدأ قادة الدول الكبرى في العالم اجتماعاتهم السبت في بريزبين في إطار قمة مجموعة الـ20 مع طغيان التوتر الدبلوماسي بين روسيا والغرب على المشاورات التي تتناول الاقتصاد العالمي.

وعشية القمة التي تستمر حتى الأحد، تبنت بريطانيا وأستراليا الجمعة لهجة حادة حيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واختصرت صحيفة "كوريير ميل" الاسترالية الوضع بنشر صورة على صفحتها الأولى لدب يرتدي الميدالية السوفياتية في مواجهة كنغر بقفازي ملاكم.

واتهم رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت بوتين بالسعي إلى استعادة "المجد الضائع للقيصرية أو الاتحاد السوفياتي"، فيما وجه ديفيد كاميرون انتقادا شديدا إلى موسكو التي تهاجم الدول الأصغر منها وخصوصا أوكرانيا.

وأكد الحلف الأطلسي هذا الأسبوع اتهام كييف لروسيا بنشر قوات وعتاد عسكري روسي في شرق أوكرانيا الذي يسيطر عليه الانفصاليون الموالون لموسكو، الأمر الذي نفته روسيا بشدة.

من جهتها، اتهمت روسيا الجمعة مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المنتشرين في أوكرانيا بدعم سلطات كييف. وقالت الخارجية الروسية "ثمة انطباع أن كل جهودها (المنظمة) تهدف فقط إلى تقديم المساعدة والدعم لطرف واحد في النزاع، السلطات الرسمية في كييف".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG