Accessibility links

أبرز هدايا أوباما في 2015.. ماذا قدم السعوديون والإيرانيون؟


العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز رفقة الرئيس باراك أوباما والسيدة الأولى- أرشيف

العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز رفقة الرئيس باراك أوباما والسيدة الأولى- أرشيف

نشرت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء قائمة بالهدايا التي تلقاها الرئيس باراك أوباما وعائلته ومسؤولون في الإدارة الأميركية خلال العام الماضي، وكشف التقرير أن الرئيس حصل للمرة الأولى على هدية من الحكومة الكوبية تزامنت مع إجراءات تطبيع العلاقات بين البلدين.

واعتُبرت أغلى الهدايا التي حصل عليها الرئيس على الإطلاق في 2015 تمثال لحصان مصنوع من الفضة والماس والياقوت ومكسو بالذهب أهداه له ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، وتبلغ قيمته حوالي 523 ألف دولار.

كتاب من إيران وساعتان من قطر

وأهدى ولي العهد محمد بن نايف الرئيس أيضا سيفا مرصعا بالأحجار الكريمة تبلغ قيمته 87 ألف دولار، ونائب الرئيس جو بايدن تمثالا لرأس حصان من البرونز بقيمة 48 ألف دولار.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أهدى بدوره نظيره الأميركي جون كيري كتابا قدرت قيمته بـ400 دولار، فيما اختار رئاسة الوزراء التركية إهداء الرئيس أوباما منسوجات قدرت قيمتها بحوالي ألف دولار.

أما أمير قطر الشيخ تميم بن حمد فقد أعطى الرئيس والسيدة الأولى ميشيل ساعتين مصنوعتين من الذهب تبلغ قيمة كل منهما 110 آلاف دولار. وأهدى أمير قطر الرئيس أيضا ستة أطباق من البورسلين المكسوة بالذهب يبلغ سعرها سبعة ألاف دولار.

أما الشيخة موزة فأهدت السيدة الأولى صندوقا موسيقيا مصنوعا من الخشب قدرت قيمته بحوالي 17 ألف دولار.

وتضم القائمة سبعة صناديق من السيجار الكوبي بـ4100 دولار تلقاها الرئيس من الحكومة الكوبية.

ولا يحق للرئيس الأميركي التصرف في الهدايا التي يحصل عليها ويجب تسليمها عند انتهاء ولايته، وإذا أراد الاحتفاظ بها فيتعين عليه دفع قيمتها السوقية.

المصدر: وزارة الخارجية الأميركية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG