Accessibility links

أوباما يريد مقترحات ملموسة حول الأسلحة النارية


الرئيس أوباما خلال المؤتمر الصحافي

الرئيس أوباما خلال المؤتمر الصحافي

أبدى الرئيس أوباما تصميمه على تحريك المسألة الحساسة المتعلقة بتنظيم الأسلحة النارية، وطالب بمقترحات ملموسة بحلول الشهر المقبل، وذلك على خلفية المجزرة التي وقعت الجمعة في مدرسة ابتدائية في مدينة نيوتاون في ولاية كونيتيكت، والتي راح ضحيتها 20 طفلا وستة راشدين قتلهم شاب ببندقية هجومية.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي مباشرة بعد أن اختارته مجلة تايم شخصية عام 2012 "آمل أن لا تكون ذاكرتنا قصيرة، وأن لا ننسى ما حدث في نيوتاون".

وأعلن أوباما تعيين نائبه جو بايدن على رأس مجموعة عمل مكلفة العمل على هذا الموضوع وإعداد توصيات بحلول يناير/كانون الثاني المقبل.

وأضاف "كون هذه المشكلة معقدة لم يعد عذرا لكي لا نفعل أي شيء. لهذا السبب طلبت من نائب الرئيس التحرك مع أعضاء في الحكومة وعدد من المنظمات للخروج باقتراحات ملموسة سأدعمها دون تأخير".

وتابع أوباما الذي كان خجولا بشأن مسألة الأسلحة خلال ولايته الأولى "عندما نتسلم توصيات مجموعة العمل سأضع مشاريع واضحة جدا".

واعتبر أوباما أن "قانونا واحدا حول الأسلحة لن يحل كل المشاكل"، مضيفا "سيتعين دراسة المشاكل المتعلقة بالأمراض العقلية والمدارس.. وعلى مجموعة العمل أن تدرس جملة من المواضيع".

وقال أوباما "ربما لن نعرف أبدا لماذا وقعت هذه المأساة (في نيوتاون) الجمعة. لكن ما نعرفه هو أن أميركيين آخرين يموتون كل يوم منذ ذلك الحين بسبب أسلحة نارية".

ويود أوباما تجديد قانون لحظر الأسلحة الهجومية أقر في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 1994 لكن انتهى العمل به بعد 10 سنوات من تاريخ صدوره.
XS
SM
MD
LG